جلف ساندز تتطلع إلى فرص خارج سوريا

Thu Feb 2, 2012 11:08am GMT
 

لندن 2 فبراير شباط (رويترز) - قالت جلف ساندز بتروليوم التي تتركز أنشطتها في سوريا إنها ستحاول بدء أنشطة خارج البلد المضطرب متخذة قرارا بإيقاف التنقيب عن النفط في سوريا بعد ستة أسابيع من إيقاف الإنتاج هناك.

وقالت الشركة أيضا اليوم الخميس إن المدير المالي اندرو روز سيستقيل من الشركة في ابريل نيسان.

وأعلنت أنها "تدرس بنشاط" فرصا جديدة لإقامة أنشطة خارج سوريا بعد أن أجبرتها عقوبات الاتحاد الأوروبي على سوريا على إيقاف أنشطتها في البلاد.

وقالت الشركة في بيان "الهدف الأساسي هو إقامة أعمال واقعية خارج سوريا في حدود الموارد المالية الحالية والمتوقعة للشركة."

وأضافت جلف ساندز أن لديها سيولة قدرها 120 مليون دولار وليس عليها ديون مما يمنحها الثقة في قدرتها على تحمل فترة طويلة من عدم اليقين في سوريا.

وتوقفت جلف ساندز عن المشاركة في الإنتاج في حقلها النفطي في شمال شرق سوريا وهو الأصل الوحيد الذي يحقق لها تدفقات نقدية في ديسمبر كانون الأول امتثالا للعقوبات لكنها واصلت أنشطة التنقيب حتى اليوم الخميس.

وقالت جلف ساندز "رغم أن العقوبات لا تمنع صراحة مواصلة التنقيب إلا ان مجلس الإدارة يعتبر أن هذا التوقف يتمشى مع هدف العقوبات."

ع ه - ن ج (قتص)