سينوكيم وجلف ساندز توقفان عملياتهما النفطية في سوريا

Mon Dec 12, 2011 11:19am GMT
 

لندن 12 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت شركة جلف ساندز بتروليوم المدرجة في لندن إنها وشركة سينوكيم الصينية التي تسيطر عليها الدولة أوقفتا عملياتهما النفطية في سوريا بعد عقوبات الاتحاد الأوروبي التي فرضت بسبب حملة قمع الانتفاضة التي قامت ضد حكم الرئيس بشار الأسد.

وقال متحدث باسم جلف ساندز اليوم الإثنين إنه بالرغم من أن الصين عارضت العقوبات ضد سوريا فإن سينوكيم ملزمة بعقوبات الاتحاد الأوروبي لأنها اشترت حصتها في الحقول السورية عن طريق الاستحواذ على شركة اميرالد انرجي المدرجة في لندن والتي مازالت تملك هذه الأصول من خلالها.

وقالت الشركة في بيان إن المؤسسة العامة للنفط السورية التي تسيطر عليها الدولة ستواصل إنتاج النفط من الحقول في الامتياز رقم 26.

وقال محللون إن تطوير الامتياز سيؤجل وهو ما سيؤخر تدفقات نقدية متوقعة من هذه العملية.

والحقول السورية هي الأصول الوحيدة لدى جلف ساندز التي تحقق تدفقات نقدية عدا بعض الأصول الصغيرة في الولايات المتحدة تسعى الشركة حاليا لبيعها. لكن متحدثا قال إن الشركة لديها 120 مليون دولار في ميزانيتها العمومية وليس عليها ديون.

وقالت الشركة إنها ستحافظ على وجودها في سوريا.

ورفضت سينوكيم الادلاء بتعليق على الفور.

وهبطت أسهم جلف ساندز 7.9 بالمئة إلى 171.5 بنس بحلول الساعة 0930 بتوقيت جرينتش. وخسرت الأسهم أكثر من نصف قيمتها منذ بداية 2011.

ع ه - ن ج (قتص)