الذهب يتراجع بفعل مبيعات من المستثمرين لتغطية خسائر أخرى

Mon Sep 12, 2011 12:10pm GMT
 

لندن 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - تراجعت أسعار الذهب اليوم الإثنين إذ باع مستثمرون حيازاتهم لجمع سيولة بعد ارتفاع الأسعار إلى مستويات قياسية الأسبوع الماضي وذلك لتغطية خسائر في أماكن أخرى من بينها أسواق الأسهم الأوروبية التي تتكبد خسائر حادة مع تنامي المخاوف من تفاقم أزمة الديون.

وسجلت الأسهم العالمية أدنى مستوياتها في شهر بعد فشل مسؤولي المالية في مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى مطلع الأسبوع في التوصل إلى أي نتيجة سوى الإعلان عن الالتزام بالمساعدة في إنعاش الاقتصاد العالمي بينما نمت المخاوف من احتمال تخلف اليونان عن سداد التزامات الدين.

وتعاظمت المخاوف من تخلف اليونان عن السداد الأسبوع الماضي بعدما بدأ سياسيون كبار في الحكومة الائتلافية الألمانية التي تقودها انجيلا ميركل التحدث بشكل صريح عن المسألة. وأكدت اليونان اليوم الإثنين أن ما لديها من السيولة لا يكفي إلا لبضعة أسابيع أخرى.

وهوت مؤشرات الأسهم الأوروبية الرئيسية أكثر من ثلاثة بالمئة مع تراجعات تجاوزت عشرة بالمئة في أسهم بنوك فرنسية مثل سوسيتيه جنرال وبي.ان.بي باريبا وكريدي اجريكول والتي لها تعرض كبير للديون السيادية لدول أطراف منطقة اليورو.

وبلغ سعر الذهب في السوق الفورية 1842 دولارا للأوقية (الأونصة) منخفضا 0.9 بالمئة بحلول الساعة 0947 بتوقيت جرينتش بعد أن تراجع أكثر من واحد بالمئة الأسبوع الماضي مسجلا أسوأ هبوط أسبوعي منذ أواخر يونيو حزيران. لكن الذهب المقوم باليورو ارتفع إلى مستوى قياسي عند 1373.92 يورو للأوقية مع انخفاض العملة الأوروبية الموحدة إلى أدنى مستوياتها في عشر سنوات مقابل الين وأدنى مستوياتها في سبعة أشهر مقابل الدولار.

وتراجعت الفضة نصف نقطة مئوية عن مستوياتها في أواخر تعاملات يوم الجمعة إلى 41.13 دولار للأوقية.

وانخفض البلاتين 0.4 بالمئة إلى 1816.50 دولار للأوقية بينما ارتفع البلاديوم 0.8 بالمئة إلى 730.50 دولار للأوقية.

ع ه - ن ج (قتص)