نمو فائض الميزانية الكويتية في الربع/1 إلى 20 مليار دولار

Thu Sep 22, 2011 1:56pm GMT
 

الكويت 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - أظهرت بيانات وزارة المالية الكويتية اليوم الخميس أن فائض الموازنة في الثلاثة أشهر الأولى من السنة المالية 2011-2012 بلغ 5.6 مليار دينار (20.3 مليار دولار) بارتفاع عن السنة المالية السابقة مع نمو عائدات النفط بصورة غير متوقعة وتراجع الانفاق.

وبلغ الفائض 15.2 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي للدولة العضو في أوبك وفقا لحسابات رويترز. وسجل الفائض 3.2 مليار دينار في نفس الفترة من العام السابق و4.2 مليار في الفترة من أبريل نيسان إلى مايو آيار.

وأظهرت البيانات أن ايرادات سادس أكبر مصدر للنفط في العالم بلغت 7.1 مليار دينار في الفترة من أبريل نيسان إلى يونيو حزيران بينما سجل الانفاق 1.5 مليار دينار وهو أقل من التوقعات التي بلغت 4.8 مليار دينار.

وبلغت عائدات النفط 6.8 مليار دينار في الفترة بين أبريل ويونيو لتمثل 96 بالمئة من اجمالي ايرادات الدولة. ووضعت ميزانية 2011-2012 على أساس أن سعر النفط يبلغ 60 دولارا للبرميل.

وتراوح سعر خام القياس الأوروبي مزيج برنت بين 98 و127 دولارا للبرميل منذ بدأت السنة المالية في أبريل.

وانخفضت أسعار النفط اليوم أكثر من ثلاثة دولارات للبرميل حيث لامست أسعار العقود الآجلة للنفط الأمريكي 82.75 دولار للبرميل إذ أبرزت مجموعة من المؤشرات المخاوف حيال نمو الاقتصاد العالمي.

ومنذ عام 2004 تضاعف الانفاق الحكومي الكويتي ثلاثة أمثاله ليصل إلى مستوى قياسي بلغ 19.4 مليار دينار في السنة المالية 2011-2012 التي بدأت في أبريل وارتفع الانفاق على المرتبات بنفس النسبة تقريبا.

وتوقع استطلاع أجرته رويترز في يونيو حزيران نمو الاقتصاد الكويتي 4.4 بالمئة في 2011 وأن يبلغ الفائض المالي 20.2 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي في 2011-2012 مسجلا أكبر معدل بين دول الخليج العربية المصدرة للنفط.

س ج - ن ج (قتص)