وزير سياحة لبنان يتوقع ارتفاع اعداد السياح 20% في 2012

Mon Dec 12, 2011 2:14pm GMT
 

من ليلى بسام

القاهرة 12 ديسمبر كانون الاول (رويترز) - توقع وزير السياحة اللبناني فادي عبود اليوم الاثنين ان ترتفع أعداد السياح القادمين إلى لبنان بنسبة 20 بالمئة في 2012 لتعوض انخفاضا بنفس النسبة خلال العام الحالي.

ورغم أن ثورات الربيع العربي لم تمر على لبنان إلا أن قطاع السياحة فيه تضرر بشكل خاص جراء الاضطرابات التي تعصف بجارته سوريا التي يمر عبرها عادة نحو 300 الف من السياح العرب القادمين برا إلى لبنان.

وفضلا عن تداعيات ثورات المنطقة على قطاع السياحة المحلي شهد لبنان أزمة سياسية في بداية العام ادت الى الاطاحة بحكومة رئيس الوزراء السابق سعد الحريري. كما عاشت البلاد في النصف الأول من 2011 حالة توتر وترقب للقرار الظني الصادر عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان التي تحقق في اغتيال رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري والذي اتهم عند صدوره في يونيو حزيران أربعة عناصر من حزب الله بالاغتيال وهو ما نفاه الحزب.

وقال عبود في مقابلة هاتفية مع رويترز من القاهرة "توقعاتي ترتكز على وضع سياسي وأمني مستقرين. اتوقع أن تكون زيادة عدد السياح في العام 2012 بنسبة 20 بالمئة مقارنة مع العام 2011 الذي شهد تراجعا بنسبة 20 بالمئة."

واوضح أن أعداد السياح حتى شهر نوفمبر تشرين الثاني بلغت حوالي مليون و 700 الف سائح أي بانخفاض نحو 200 الف عن العام 2010 حيث بلغت عدد السياح حولي مليون و900 الف.

وأضاف "توقعاتنا للعام 2012 خيرة (متفائلة) جدا. نحن نعتبر انفسنا وجهة سياحية مميزة جدا في المنطقة خاصة فيما يتعلق بالموضوع الأمني والاستقرار الذي ينعم به لبنان فبالتالي نحن نعتقد أن موسم الصيف (المقبل) والمواسم الآتية ستكون خيرة جدا."

ومضى يقول إنه حتى نوفمبر كان هناك انخفاض حوالي 20 بالمئة بعدد السياح عن سنة 2010 "لكن فيما يتعلق بالإنفاق توجد زيادة. ويقتصر انخفاض (اعداد الزوار) على السائح العربي ولكن توجد زيادة في انفاق السياح الاوروبيين والامريكيين والافريقيين."

وقال "إنفاق السائح الذي يأتي برا أقل من إنفاق الذي يدخل من المطار. فالأعداد التي خسرناها جراء سياح البر لم تؤثر كثيرا على الإنفاق."   يتبع