الصين تحث ليبيا على حماية الاستثمارات

Tue Aug 23, 2011 6:21am GMT
 

بكين 23 أغسطس اب (رويترز) - حثت الصين اليوم الثلاثاء ليبيا على حماية استثماراتها وقالت إن التجارة النفطية بين البلدين تصب في مصلحتهما معا بعد أن حذر مسؤول بالمعارضة الليبية من أن شركات النفط الصينية قد تفقد مكانتها بعد الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال وين تشونغ ليانغ نائب مدير قسم التبادل التجاري بوزارة التجارة الصينية لمؤتمر صحفي "استثمار الصين في ليبيا ولاسيما استثمارها النفطي هو أحد أوجه التعاون الاقتصادي المتبادل بين الصين وليبيا وهذا التعاون يحقق المصلحة المتبادلة لكل من شعبي الصين وليبيا."

وكان وين يرد على سؤال بشأن قول مسؤول بشركة الخليج العربي للنفط الخاضعة لسيطرة المعارضة الليبية أمس الاثنين إن الشركات الروسية والصينية قد تفقد موقعها في عقود نفطية لعدم تأييدها المعارضة المسلحة ضد حكم القذافي.

وقال وين "نأمل بعد عودة الاستقرار في ليبيا أن تواصل حماية الاستثمارات وحقوق المستثمرين الصينيين ونأمل أن نواصل الاستثمار والتعاون الاقتصادي مع ليبيا في المستقبل."

كانت الصين أحجمت عن استخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي في مارس آذار لمنع قرار سمح لحلف شمال الأطلسي بشن حملة قصف جوي على قوات القذافي ولكنها أدانت لاحقا الضربات ودعت إلى تسوية بين الحكومة والمعارضة.

وعمدت بكين منذ ذلك الحين إلى خطب ود المعارضة الليبية باستقبال قادتها وإرسال مبعوثين لإجراء محادثات.

وأمس الاثنين قالت وزارة الخارجية الصينية إن بكين ستحترم إرادة الشعب الليبي وتأمل في عودة الاستقرار إلى البلد الذي مزقته الحرب وحيث يتواصل القتال في العاصمة طرابلس.

كان قادة المعارضة تعهدوا الأسبوع الماضي باحترام عقود المشاريع الصينية في بلادهم وطالبوا الصين بالمساعدة في إعادة بناء ليبيا فور انتهاء حكم القذافي حسبما أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) في وقت سابق.

وسبق أن أشادت الصين بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي كقوة سياسية رئيسية في ليبيا وشريك حوار رئيسي.

كانت ليبيا أمدت الصين بثلاثة بالمئة من وارداتها النفطية في العام الماضي.

أ أ - ن ج (قتص) (سيس)