ستاندرد اند بورز تستبدل رئيسها بعد خفض التصنيف الأمريكي

Tue Aug 23, 2011 6:46am GMT
 

سيدني/بنجالور 23 أغسطس اب (رويترز) - يتنحى رئيس ستاندرد اند بورز الشهر القادم ليحل محله مسؤول تنفيذي كبير في سيتي بنك وذلك في خطوة أعلنت بعد أسابيع قليلة من قيام وكالة التصنيف الائتماني بخفض تصنيف ديون الحكومة الأمريكية مما أوقد شرارة سجال في واشنطن.

وقالت شركات مكجرو-هيل المجموعة الأم لستاندرد اند بورز اليوم الثلاثاء إن ديفين شارما الذي ترأس ستاندرد اند بورز منذ عام 2007 سيتنحى في 12 سبتمبر أيلول ليحل محله دوجلاس بيترسون الرئيس التنفيذي للعمليات في سيتي بنك.

وقالت مكجرو-هيل في بيان "ستواصل ستاندرد اند بورز إنتاج تصنيفات قابلة للمقارنة وذات نظرة مستقبلية وتتسم بالشفافية" مضيفة أن شارما سيشارك في إجراء مراجعة استراتيجية لمحفظة المجموعة إلى أن يغادر في نهاية العام.

كان خفض التصنيف الأمريكي في الخامس من أغسطس آب قد أفضى إلى أكبر تراجع في أسواق الأسهم منذ الأزمة المالية العالمية قبل ثلاث سنوات وقد أثار خلافا مع الخزانة الأمريكية بشأن بعض حسابات الوكالة التي أدت إلى التصنيف الجديد.

وفي الأسبوع الماضي أبلغ مصدر مطلع رويترز أن وزارة العدل الأمريكية تحقق أيضا بشأن قرارات وكالة التصنيفات فيما يتعلق برهون عقارية قبل أزمة 2008-2009.

لكن صحيفة فايننشال تايمز التي كانت أول من نشر نبأ استقالة شارما نقلت عن مصادر لم تسمها اليوم أن رحيله لا يرتبط بخفض التصنيف ولا بتحقيقات وزارة العدل.

وقالت فايننشال تايمز إن مجلس إدارة مكجرو-هيل اتخذ قرار استبدال شارما في اجتماع له أمس الاثنين ناقش خلاله أيضا المراجعة الاستراتيجية الجارية للشركة.

والتقى مديرو مكجرو-هيل ومسؤولوها التنفيذيون يوم الاثنين مع صندوق التحوط جانا بارتنرز وصندوق تقاعد مدرسي أونتاريو للاطلاع على وجهة نظرهم بضرورة تقسيم الشركة.

أ أ - ن ج (قتص)