اتش.اس.بي.سي.. تباطؤ إنتاج المصانع الصينية في أغسطس

Tue Aug 23, 2011 7:08am GMT
 

بكين 23 أغسطس اب (رويترز) - أظهرت القراءة الأولية لمؤشر اتش.اس.بي.سي لمديري المشتريات في الصين اليوم الثلاثاء أن من المرجح تباطؤ قطاع الصناعات التحويلية الصيني قليلا للشهر الثاني على التوالي في أغسطس آب مع انحسار الطلبيات الجديدة بفعل ضعف الطلب الخارجي.

وتؤكد القراءة الفاترة للمؤشر تعرض الاقتصاد الصيني لتباطؤ هادئ ولا تبدد مخاوف السوق من تراجع الطلب العالمي جراء مشاكل ديون أوروبا وضعف النمو الأمريكي.

ويستهدف المؤشر استطلاع الناتج الصناعي للصين قبل صدور بيانات رسمية وقد ارتفع إلى 49.8 في أغسطس من قراءة نهائية بلغت 49.3 في يوليو تموز.

لكن المؤشر ظل دون مستوى الخمسين نقطة الذي يفضل بين النمو والانكماش. وينشر اتش.اس.بي.سي قراءته النهائية لمؤشر أغسطس في أول سبتمبر أيلول.

وقال جيانغ ياو بينغ نائب وزير التجارة الصيني إن أزمة الديون في دول متقدمة "تفرض ضغوطا متصاعدة وتحديات على معظم دول الأسواق الناشئة بما فيها الصين."

لكن قد يجد المستثمرون ما يبعث على الاطمئنان إذ على الرغم من التباطؤ المحدود في ايقاع النمو إلا أن كل البيانات تنبئ بأن ثاني أضخم اقتصاد في العالم مازال ينمو بقوة. فقد سجلت الصادرات مستويات قياسية في يوليو مع نمو إنتاج المصانع 14 بالمئة على أساس سنوي.

وحتى اتش.اس.بي.سي يعتقد أن قراءة منخفضة لمؤشر مديري المشتريات عند 48 في الصين تظل تشير إلى نمو سنوي في حدود 12 إلى 13 بالمئة للناتج الصناعي ونمو بنسبة تسعة بالمئة في الناتج المحلي الإجمالي حتى وإن كانت تعني استمرار انكماش نشاط المصانع في شهر.

وقال تشو هونغ بين الاقتصادي لدى اتش.اس.بي.سي "مخاطر الهبوط العنيف مازالت بعيدة .. يسمح هذا لبنك الشعب الصيني (البنك المركزي) بمواصلة إجراءات التشديد النقدي الحالية."

أ أ - ن ج (قتص)