مقابلة- وزير المالية العراقي: نسعى لخفض عجز الميزانية

Sun Oct 23, 2011 7:14am GMT
 

من سليمان الخالدي

البحر الميت (الأردن) 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير المالية العراقي رافع العيساوي إن العراق يسعى لخفض عجز الميزانية بواقع الثلثين خلال ثلاث سنوات عن طريق زيادة انتاج النفط وتعزيز مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد الذي تهيمن عليه الدولة.

وأبلغ العيساوي رويترز خلال مقابلة على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في البحر الميت أمس السبت أنه يتوقع تراجع العجز إلى خمسة تريليونات دولار من المستوى المتوقع لهذا العام عند 16.6 تريليون دولار (14.2 مليار دولار).

وقال الوزير "سيكون هناك أيضا انفاق غير متحقق سيساهم في نهاية الأمر في سد عجز الميزانية ولذا فالعجز ليس مصدر قلق."

ولم يوضح الوزير حجم العجز المتوقع كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي لكن الأرقام الرسمية تحدد ميزانية 2011 عند 82.6 مليار دولار وتتوقع عجزا نسبته حوالي 17 بالمئة من الايرادات.

وقال العيساوي إنه يأمل في تسارع النمو الاقتصادي قليلا إلى حوالي خمسة بالمئة هذا العام وتسعة بالمئة في السنوات الثلاث المقبلة إذ يبدأ العراق في انهاء ارث اعتماد النشاط الاقتصادي على الدولة ويخالف تباطؤا عاما في اقتصادات المنطقة.

وأضاف أن الانفاق سيرتفع بواقع ثمانية تريليونات دينار في 2012 نتيجة انفاق اضافي لرفع الأجور وتدريب قوات الأمن وشراء طائرات اف 16 العسكرية وارتفاع فاتورة استيراد السلع الأولية.

لكنه أضاف أن زيادة الانفاق سيقابلها نمو متوقع في الايرادات إلى حوالي 95 تريليون دينار العام المقبل مع زيادة انتاج النفط وحيث ستقلل الخصخصة الضغط على المالية العامة للحكومة.

وينتج العراق حاليا نحو 2.7 مليون برميل يوميا ويسعى لتعزيز طاقته الانتاجية إلى 12 مليون برميل يوميا بحلول 2017.   يتبع