النفط يتراجع مقتربا من 102 دولار لمخاوف بشأن ديون أوروبا

Mon Oct 3, 2011 9:24am GMT
 

(لتحديث الأسعار وإضافة تفاصيل مع تغيير المصدر)

لندن 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تراجعت أسعار النفط صوب 102 دولار اليوم الاثنين بعد أن قالت اليونان إنها لن تنجح في الالتزام بالمستوى المستهدف لعجز الميزانية وبفعل مخاوف بشأن بنك دكسيا الفرنسي البلجيكي وهو ما دفع الأسهم واليورو للتراجع في حين ارتفع الدولار.

وفي الساعة 0819 بتوقيت جرينتش تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 62 سنتا إلى 102.14 دولار للبرميل بعد أن انخفضت في وقت سابق من المعاملات إلى 101.12 دولار وهو أدنى مستوى للجلسة. وهبطت عقود الخام الأمريكي 99 سنتا إلى 78.21 دولار.

ويساور القلق المستثمرين والمتعاملين بعد أن أظهرت مسودة أرقام أصدرتها اليونان أمس الأحد أنها لن تحقق هدفا لعجز الميزانية تحدد قبل أشهر فحسب ضمن حزمة إنقاذ ضخمة. وينبئ هذا بأن الخطوات المتخذة للحيلولة دون الإفلاس قد لا تكون كافية.

ويجتمع وزيرا مالية بلجيكا وفرنسا اليوم لبحث سبل دعم الميزانية العمومية لمجموعة الخدمات المالية البلجيكية الفرنسية دكسيا وهي من أكثر البنوك غير اليونانية انكشافا على ديون أثينا.

وفتح اليورو والأسهم الأوروبية على انخفاض في ظل ما يرى المستثمرون أنه غياب حل ذي مصداقية لأزمة ديون أوروبا.

وقال أوليفير جاكوب محلل النفط في بتروماتركس "اليونان قالت إنها لن تحقق هدفها لعجز الميزانية في خطة الإنقاذ وأعتقد أن هذا عامل مهم.

"من المحتمل أن يخضع بنك دكسيا البلجيكي لنوع من التأميم. مازالت السوق في قلق شديد بشأن البنوك ومن ثم فقد يفرض هذا بعض الضغوط."

أ أ - ن ج (قتص)