مقدمة 1-أوبك تقول الامدادات كافية والمضاربة تقود الأسعار

Thu May 3, 2012 10:29am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وتصريحات وكالة الطاقة بشأن ايران)

باريس 3 مايو ايار (رويترز) - قال الأمين العام لأوبك عبد الله البدري اليوم الخميس إن امدادات النفط ستكون أكثر من كافية لتلبية الطلب هذا العام وبعده لكنه أضاف أن المضاربة تقف وراء ارتفاع الأسعار

وقال البدري في مؤتمر "ليس هناك نقص في النفط في السوق. تمكن المنتجون من تلبية احتياجات المستهلكين. ونتوقع أن يكون هذا هو الحال أيضا خلال باقي عام 2012 وفي المستقبل المنظور."

وارتفعت أسعار النفط في مارس آذار إلى 128 دولارا للبرميل في أعلى مستوى منذ 2008 بسبب المخاوف من نقص محتمل في الامدادات. الا أن الأسعار انخفضت بعدها وجرى تداول مزيج برنت اليوم الخميس عند نحو 118 دولارا للبرميل.

وأضاف البدري أن أسعار النفط تحركها "المضاربة المفرطة."

وخلال اجتماع في ديسمبر كانون الأول حددت أوبك المستوى المستهدف للانتاج عند 30 مليون برميل يوميا لتسوي خلافا اندلع في 2011 بعد أن عارضت ايران وأعضاء اخرون خطة السعودية لرفع سقف انتاج المنظمة.

وظل انتاج أوبك فوق المستوى المستهدف طيلة العام مع تعافي الامدادات الليبية بعد توقفها تقريبا خلال الانتفاضة التي أطاحت بالزعيم الراحل معمر القذافي العام الماضي.

وقالت ماريا فان دير هوفن رئيسة وكالة الطاقة الدولية في مؤتمر صحفي اليوم الخميس إن صادرات النفط الإيرانية منخفضة حاليا بين 200 و300 ألف برميل يوميا عن مستواها العام الماضي.

وقال مسؤولون إيرانيون إن طهران صدرت 2.2 مليون برميل يوميا في المتوسط العام الماضي.   يتبع