اليورو يواصل الارتفاع لكن مخاوف اتساع نطاق أزمة الديون تحد من المكاسب

Wed Jul 13, 2011 11:09am GMT
 

لندن 13 يوليو تموز (رويترز) - انتعش اليورو اليوم الأربعاء ملتقطا أنفاسه بعد موجة بيع تعرض لها هذا الأسبوع في حين ارتفعت العملات المرتبطة بالسلع الأولية بعدما هدأت بيانات صينية قوية مخاوف المستثمرين من أن تؤدي أزمة ديون منطقة اليورو لتباطؤ عالمي.

لكن من المرجح أن تظل مكاسب العملة الموحدة محدودة بفعل مخاوف من اتساع نطاق الأزمة بمنطقة اليورو مع تحول الانتباه إلى قمة طارئة من المنتظر أن يعقدها قادة الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة.

وارتفع اليورو 0.9 بالمئة إلى 1.4100 دولار مدعومة بشراء مطرد من مستثمرين سياديين وتراجع الفارق بين هوامش عائدات سندات منطقة اليورو مقارنة بالسندات الألمانية وفترة وجيزة من عمليات تغطية المراكز المدينة.

وساعدت عمليات الشراء العملة الموحدة على التعافي من أدنى مستوى في أربعة أشهر الذي سجلته أمام الدولار أمس الثلاثاء عند 1.3838 دولار.

وصعدت العملات المرتبطة بالسلع الأولية بعد البيانات الصينية وزاد الدولار الاسترالي 0.7 بالمئة إلى 1.0670 دولار أمريكي وارتفع الدولار النيوزيلندي واحدا بالمئة إلى 0.8250 دولار أمريكي.

وانتعش اليورو أيضا أمام الفرنك السويسري وارتفع واحدا بالمئة إلى 1.1712 فرنك سويسري بعدما سجل مستوى قياسيا منخفضا أمس الثلاثاء عند 1.1555 فرنك. وامام الين ارتفع اليورو 1.5 بالمئة إلى 111.66 ين.

وارتفع الدولار أمام العملة اليابانية 0.6 بالمئة خلال اليوم إلى نحو 79.22 ين مدعوما بعمليات بيع من مستثمرين يابانيين.

م ح - ن ج (قتص)