مستشار سابق للبيت الأبيض يدعو لإعطاء دفعة جديدة للاقتصاد

Mon Jun 13, 2011 12:17pm GMT
 

من جيف ميسون وكارين بوهان

واشنطن 13 يونيو حزيران (رويترز) - حث لاري سمرز المستشار السابق للبيت الأبيض على التوسع في تخفيضات ضريبية على أجور العمال الأمريكيين محذرا من أن الاقتصاد الأمريكي يواجه خطر ركود يمتد لسنوات على غرار ما تعانيه اليابان ما لم يحصل على دفعة جديدة.

وفي مقال بثته رويترز أمس الأحد قال سمرز - وهو أستاذ بجامعة هارفارد ووزير خزانة سابق في إدارة الرئيس بيل كلينتون - إن "من السابق لأوانه" سحب الدعم المالي المقدم للاقتصاد في نهاية 2011.

وتأتي تعليقات سمرز في وقت يبحث فيه المشرعون الجمهوريون والديمقراطيون سبل خفض العجز الأمريكي بينما يدرس زملاؤه السابقون في إدارة الرئيس باراك أوباما خفضا مؤقتا في ضريبة يدفعها أرباب العمل على الأجور.

وقال سمرز إن ركود الاقتصاد الأمريكي كان سيتجدد ما لم يتوصل أوباما العام الماضي إلى اتفاق مع الأعضاء الجمهوريين في الكونجرس لتمديد إعانة بطالة وخفض ضريبي على أجور العمال.

وكان الاتفاق جزءا من حزمة أوسع نطاقا شملت مد أجل تخفيضات ضريبية للأثرياء تعود إلى عهد بوش.

وكتب سمرز "ينبغي مواصلة الدعم المالي بل وتمديده ليشمل خفض ضريبة الأجور لأرباب العمل إضافة إلى الموظفين.

"رفع نسبة خفض ضريبة الأجور من اثنين بالمئة إلى ثلاثة بالمئة سيكون مرغوبا فيه أيضا."

وقال إن التكلفة ستزيد على 200 مليار دولار.   يتبع