النتائج الفصلية للشركات ترسم ملامح بورصة الكويت الأسبوع المقبل

Thu Oct 13, 2011 1:20pm GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال محللون إن النتائج الفصلية المرتقبة للشركات المدرجة في بورصة الكويت هي العامل الأساسي الذي سيشكل ملامح التداول خلال الأسبوع المقبل.

وأغلق مؤشر الكويت اليوم الخميس عند مستوى 5867.5 نقطة محققا مكاسب قدرها 41.4 نقطة تمثل 0.71 في المئة مقارنة بإغلاق الخميس الماضي.

وقال حمد الحميدي مدير الصناديق الاستثمارية المحلية والعربية في شركة الاستثمارات الوطنية لرويترز إن إعلانات الشركات "هي أكبر عامل" يؤثر في حركة البورصة.

وتوقع الحميدي أن تحقق الشركات المدرجة "أرباحا جيدة" في الربع الثالث لاسيما الشركات التشغيلية في قطاعات الصناعة والخدمات بالاضافة للبنوك.

وقال تقرير المركز المالي اليوم إن قطاعي الخدمات والبنوك كانا الاكثر استقطابا للسيولة خلال الأسبوع الماضي حيث استحوذ قطاع الخدمات على 28.5 في المئة من السيولة النقدية بينما استحوذ قطاع البنوك على 20.1 في المئة.

وقال الحميدي "هناك شركات أداؤها تشغيلي وليس لديها أي استثمارات في السوق وبالتالي فإن أرباحها لن تكون متعلقة بارتفاع أو نزول السوق" وإنما بالقطاع الذي تعمل فيه.

وأكد أن هذه الشركات التشغيلية وإن كان عددها قليل إلا أن "أوزانها جيدة في السوق" مؤكدا أن أرباحها التشغيلية المتوقعة ستؤثر ايجابيا في حركة البورصة بشكل عام.

وقال فهد الشريعان مدير شركة لاتحاد للوساطة المالية إن أرباح البنوك ستكون "متزنة" وفي مستوى أرباحها في الفصلين السابقين.   يتبع