23 شباط فبراير 2012 / 13:52 / بعد 5 أعوام

توقعات بانحسار موجة المضاربات في بورصة الكويت الأسبوع المقبل

من أحمد حجاجي

الكويت 23 فبراير شباط (رويترز) - يتوقع مراقبون لبورصة الكويت بعض الانحسار في موجة المضاربة في السوق خلال الأسبوع المقبل.

وأوضح هؤلاء لرويترز أن السوق شهد خلال الاسبوع الحالي بداية تداولات على الأسهم القيادية وإن كانت بوتيرة أقل متوقعين أن تزداد هذه التداولات على الأسهم الكبيرة على حساب الأسهم المضاربية الأخرى.

وأغلق مؤشر الكويت اليوم الخميس عند مستوى 6091.8 نقطة مرتفعا بنسبة 1.8 في المئة عن مستوى إغلاق الخميس الماضي.

وطبقا لتقرير المركز المالي الكويتي فإن تحسنا قد طرأ على قيمة التداولات حيث بلغ متوسطها اليومي 61.8 مليون دينار خلال الأسبوع الحالي فيما بلغ متوسطها في الأسبوع الماضي 54.6 مليون دينار يوميا.

وقال مساعد المدير في شركة الاستثمارات الوطنية الكويتية مثنى المكتوم إن موجة المضاربات سوف تستمر متوقعا أن تسجل الاسهم المضاربية هبوطا خلال الاسبوع المقبل لاسيما تلك التي تنتمي لمجاميع استثمارية.

وقال المكتوم إن التداولات على الأسهم الثقيلة ما زالت "متواضعة من حيث الكمية والقيمة" وهي أقل مما هو مطلوب لكنها قد تزداد مستقبلا.

وتوقع ميثم الشخص مدير شركة العربي للوساطة المالية أن تقل حدة المضاربات على الأسهم الصغيرة خلال الأسبوع المقبل بل وتتم عمليات خروج منها يقابلها عزوف عن الشراء وبالتالي "تزايد الضغوط على هذه الأسهم."

وتابع "المضاربة لن تختفي.. ستستمر المضاربة وستكون الركيزة الأساسية خلال العام الحالي إلا أن حدتها ستخف الأسبوع القادم مع تسرب المضاربين (واتجاههم) للأسهم المتوسطة والكبيرة."

وتوقع المكتوم أن تشهد الايام المقبلة تزايدا ملحوظا في اعلانات الشركات عن بياناتها المالية السنوية كما أن عددا لا بأس به من الشركات التي تتم المضاربة على اسهمها سيتم ايقافه نظرا لتخلفها عن تقديم بياناتها المالية في المواعيد المحددة.

وتوقع الشخص أن يكون ملء المناصب الشاغرة في المؤسسات الكويتية أحد "الملفات الساخنة" التي تؤثر على التداولات خلال الأسبوع المقبل لاسيما تعيين محافظ جديد للبنك المركزي.

وقال المكتوم إن غياب محافظ بنك الكويت المركزي لم ينعكس بشكل كبير على السوق معتبرا أن البنك المركزي يدار بشكل مؤسسي ولا يتأثر كثيرا بتغيرات الأشخاص.

لكن المكتوم أعرب عن تخوفه من احتمال ربط الموافقة على زيادات رؤوس أموال بعض البنوك بتعيين محافظ جديد للبنك المركزي وبالتالي إطالة أمد الاجراءات التي يأخذها مثل هذه الأمر بما يسمح لمزيد من الشائعات التي قد تضر بالقطاع المصرفي.

وقال الشخص إن تعيين مفوضين جدد لهيئة اسواق المال أيضا سيكون له أثر كبير على التداولات خلال الفترة المقبلة.

وأيدت محكمة الاستئناف في 13 من فبراير شباط الجاري قرارا سابقا للحكومة يقضي بإنهاء خدمات ثلاثة من مفوضي هيئة اسواق المال التي تعتبر السلطة العليا لسوق الأوراق المالية في الكويت.

أ ح ج - ن ج (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below