أعلى مستوى في ستة أعوام ونصف لعلاوة خام برنت فوق دبي

Tue Jun 14, 2011 7:00am GMT
 

من اليخاندرو بارباخوسا

سنغافورة 14 يونيو حزيران (رويترز) - دفعت مشاكل إنتاج النفط في بحر الشمال ونيجيريا وليبيا العلاوة السعرية لخام القياس الأوروبي مزيج برنت فوق خام دبي للارتفاع لأعلى مستوى في ستة أعوام ونصف العام اليوم الثلاثاء مع قيام السعودية برفع الإنتاج مما يخفض أسعار إمدادات أوبك.

وأظهرت بيانات لرويترز ارتفاع فرق السعر 70 سنتا إلى 8.40 دولار للبرميل بحلول الساعة 0430 بتوقيت جرينتش.

وهذا أعلى مستوى منذ ديسمبر كانون الأول 2004 عندما تسببت تخمة من الخام الثقيل عالي الكبريت في تراجع القيمة النسبية لصادرات منتجين مثل السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة وإيران والعراق وقطر وفنزويلا والمكسيك غير العضو في منظمة أوبك.

ويتسبب التحرك السعودي المنفرد لتعزيز الإنتاج بعد فشل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في التوصل إلى إجماع الأسبوع الماضي على ضخ إمدادات إضافية في اتساع الفجوة السعرية بين الخام الخفيف الشحيح والنفط الثقيل الأقل جودة والمتوافر بالأسواق.

وقد يجبر هذا المنتجين على بيع الخامات الثقيلة بتحفيضات حادة. ويضر انخفاق القيمة النسبية للخام عالي الكبريت معظم دول أوبك بينما يفيد شركات التكرير التي تطور طاقتها الإنتاجية لمعالجة النفط الثقيل وتحويله إلى أنواع من الوقود الخفيف.

كانت صحيفة الحياة أفادت يوم الجمعة أن السعودية سترفع الإنتاج في يوليو تموز إلى عشرة ملايين برميل يوميا.

ويسعر برنت حاليا بعلاوة نادرة فوق خام لويزيانا الخفيف بسب تراجع تحميلات خام فورتيز ببحر الشمال وهو من الخامات المستخدمة في تسعير برنت.

وينبئ التحول بأن قوة السوق الأوروبية تقود بالفعل زيادة حادة في علاوة برنت فوق خام غرب تكساس الوسيط والتي بلغت مستوى قياسيا عند 22 دولارا للبرميل اليوم.   يتبع