هبوط الأسهم الأوروبية صباحا تحت ضغط البنوك

Wed Sep 14, 2011 7:33am GMT
 

لندن 14 سبتمبر أيلول (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية في مستهل تداولات اليوم الأربعاء مقتربة من أدنى مستوياتها في عامين تحت ضغط أسهم القطاع المالي عقب خفض وكالة موديز التصنيف الائتماني لبنكين فرنسيين ومع تنامي المخاوف من امتداد أزمة الديون إلى ايطاليا واحتمال تخلف اليونان عن سداد ديون.

ودفعت الأزمة التي من المحتمل أن تحيد بالتعافي الاقتصادي العالمي عن مساره الولايات المتحدة لحث الزعماء الأوروبيين على اتخاذ اجراءات منسقة أكثر فاعلية فيما يتعلق بالسياسة المالية بينما قالت الصين إن على الدول الغنية أن تظهر جديتها في التصدي لأزمة ديون منطقة اليورو.

وقال كيث بومان محلل الأسهم في هارجريفز لانسداون "غياب القيادة مصدر قلق بحق للسوق. كثير من القلق الآن مصدره الانقسامات في ألمانيا بشأن كيفية التعامل مع أزمة ديون المنطقة."

وأضاف "التقييمات منخفضة لكن المشكلة هي الاعتماد على الأرباح المستقبلية. القلق هو أنه إذا تدهورت الخلفية الاقتصادية فقد تتدهور توقعات الأرباح هي الأخرى. الأسهم قد تصبح أرخص غدا."

وبحلول الساعة 0709 بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3‬ لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.6 بالمئة إلى 895.05 نقطة بعدما سجل أدنى مستوى في عامين أمس الثلاثاء قبل أن يحول مساره ويغلق مرتفعا 1.1 بالمئة.

وخسر المؤشر نحو 20 بالمئة منذ مطلع العام.

وجاءت أسهم البنوك بين الأسوأ أداء حيث تراجع مؤشر القطاع المصرفي الأوروبي 1.6 بالمئة وهبطت أسهم سوسيتيه جنرال 4.9 بالمئة وبي.إن.بي باريبا 4.7 بالمئة.

وفي أنحاء أوروبا انخفضت مؤشرات فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ البريطاني 0.4 بالمئة وكاك 40 ‪.FCHI‬ الفرنسي 1.3 بالمئة وداكس ‪.GDAXI‬ الألماني 1.2 بالمئة في التعاملات المبكرة.

م ح - ن ج (قتص)