الأسهم الأوروبية تتراجع بعد وقائع اجتماع المركزي الأمريكي

Wed Apr 4, 2012 7:44am GMT
 

لندن 4 ابريل نيسان (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة اليوم الأربعاء بعد أن أشارت وقائع اجتماع مارس آذار لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى تراجع الاستعداد لمزيد من التيسير الكمي وقبيل بيانات أوروبية ستعطي مؤشرات على حالة الاقتصاد.

وفي الساعة 0713 بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3‬ لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 3.42 نقطة بما يعادل 0.3 بالمئة ليصل إلى 1069.45 نقطة بعد تراجعه 1.1 بالمئة في الجلسة السابقة عندما عمد المستثمرون إلى البيع لجني الأرباح لمخاوف بشأن ديون اسبانيا وبيانات مخيبة للآمال عن القطاع الصناعي الأمريكي.

وقال فيليب بول مدير خطط الاستثمار الكلي لدى اتش.اس.بي.سي جلوبال أست مانجمنت "أداء الأسهم الأوروبية سيكون أكثر اعتمادا على البيانات.

"نعتقد أن قيم الأسهم مغرية نسبيا ... مخاطر تجدد الركود في أوروبا مازالت قائمة. من غير الواضح من أين سيأتي محرك النمو بمنطقة اليورو."

وسينصب اهتمام المستثمرين على دفعة من البيانات في الساعات القادمة حيث تصدر أرقام قطاع الخدمات البريطاني والأوروبي ومبيعات التجزئة الأوروبية وطلبيات المصانع الألمانية وقرار البنك المركزي الأوروبي لأسعار الفائدة وهو ما سيساعد في الكشف عن وضع منطقة اليورو.

وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ البريطاني منخفضا 0.2 بالمئة في حين فقد مؤشر كاك 40 ‪.FCHI‬ الفرنسي 0.4 بالمئة وتراجع مؤشر داكس ‪.GDAXI‬ الألماني 0.6 بالمئة.

(إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)