اليورو يتراجع بعد تحذير ستاندرد اند بورز بشأن اليونان

Mon Jul 4, 2011 9:55am GMT
 

لندن 4 يوليو تموز (رويترز) - تراجع اليورو عن أعلى مستوياته في شهر أمام الدولار بعدما قالت مؤسسة ستاندرد اند بورز إن خطة تمديد ديون اليونان التي تجري دراستها قد تضع البلاد في حالة تخلف اختياري مؤقت عن السداد لكن من المتوقع أن تكون خسائر العملة الأوروبية محدودة بفضل دعم قوي عند المستويات الأدنى.

وكان اليورو قد سجل أعلى مستوى في شهر عند 1.4580 دولار في وقت سابق اليوم الإثنين مع انحسار المخاوف بشأن احتمال تخلف اليونان عن السداد واحتمالات انتشار الأزمة في الأجل القريب. ووافق وزراء مالية منطقة اليورو يوم السبت على قرض بقيمة 12 مليار يورو تحتاجه اليونان لتفادي التخلف عن السداد لكن أثينا لا تزال بحاجة لخطة إنقاذ أخرى من المتوقع أن تصل قيمتها إلى نحو 110 مليار يورو.

ويحاول مسؤولو منطقة اليورو الاتفاق على طريقة يشارك بها القطاع الخاص في إنقاذ اليونان بعدما قدمت بنوك فرنسية -وهي من كبار حملة أدوات الدين السيادية اليونانية- مقترحات لمد أجل الديون.

واستفاد اليورو أيضا من توقعات السوق بأن يرفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة في اجتماع يعقد خلال الأسبوع الجاري.

وتراجع اليورو من نحو 1.4550 دولار إلى 1.4510 دولار فور صدور تصريحات ستاندرد اند بورز. لكنه تعافى بعد ذلك ليصل إلى 1.4525 دولار في التعاملات الأوروبية بعدما سجل 1.4580 دولار على منصة إي.بي.اس للتداول الالكتروني وهو أعلى مستوى منذ مطلع يونيو حزيران. ومن المتوقع أن تكون أحجام التداول خفيفة بسبب إغلاق الأسواق الأمريكية في عطلة يوم الاستقلال.

وحام اليورو قرب أعلى مستوى في خمسة أسابيع أمام الفرنك السويسري عند 1.2238 فرنك.

وتراجع مؤشر الدولار 0.13 بالمئة إلى 74.251 قرب أدنى مستوى في نحو شهر البالغ 74.133.

وصدرت بيانات اقتصادية متباينة من الولايات المتحدة لم تدعم العملة الأمريكية بشكل يذكر.

وانخفض الدولار 0.3 بالمئة أمام الين إلى 80.62 ين.

ع ه - ن ج (قتص)