الدولار قرب مستوى منخفض أمام الين وهبوط العملات عالية المخاطر

Wed Aug 24, 2011 9:52am GMT
 

لندن 24 أغسطس اب (رويترز) - حوم الدولار الدولار قرب مستويات قياسية منخفضة مقابل الين بعد أن اتضح عدم فعالية إجراءات اتخذتها اليابان لمساعدة الشركات في التعامل مع أثر قوة الين في حين تسببت المخاوف بشأن سلامة الاقتصاد العالمي في عزوف المستثمرين عن المخاطرة.

وتحركت العملات الرئيسية داخل نطاقات ضيقة مع ترقب الأسواق كلمة بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يوم الجمعة حيث سيعطي أحدث تقييم له للاقتصاد الأمريكي وقد يشير إلى خطوات جديدة لتنشيط النمو.

كان برنانكي استغل نفس الاجتماع في العام الماضي لطرح فكرة برنامج البنك المركزي لشراء سندات بقيمة 600 مليار دولار فيما بات يعرف بالجولة الثانية من التيسير الكمي وهو ما ضخ الأموال والثقة في الأسواق.

واستقر الدولار دون تغير يذكر أمام الين عند 76.65 ين بعدما أعلنت اليابان عن خط ائتمان جديد لتسهيل قيام الشركات بعمليات استحواذ في الخارج وتمويل استيراد الطاقة والموارد.

وقال تود إلمر محلل سوق الصرف لدى سيتي في سنغافورة "البرنامج يعالج الأعراض لا السبب الكامن."

وتعرض اليورو وسائر العملات الحساسة للمخاطرة مثل الدولار الأسترالي لضغوط في حين فشلت البورصات الأوروبية في الاقتداء بالمكاسب الكبيرة التي حققتها وول ستريت الليلة الماضية.

وتراجع اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.4400 دولار مسجلا انخفاضا وجيزا بعد أن جاء مؤشر ايفو لثقة الشركات الألمانية دون توقعات السوق.

وتخلت العملات المرتبطة بتجارة السلع الأولية عن المكاسب القوية التي حققتها في اليوم السابق عندما جاءت بيانات صناعية من الصين وأوروبا أقل سوءا من المتوقع. وتراجع الدولار الأسترالي 0.6 بالمئة إلى 1.0459 دولار أمريكي.

وفشل الفرنك السويسري في الاستفادة من العزوف عن المخاطرة واستقر دون تغير يذكر عند 0.7922 دولار مع استمرار قلق المستثمرين من أن البنك الوطني السويسري (البنك المركزي) قد يعاود التدخل في الأسواق لكبح قوة العملة في الآونة الأخيرة.

وتراجع اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.1415 فرنك متجاوزا بكثير المستوى القياسي المنخفض 1.0075 الذي سجله في وقت سابق هذا الشهر.

أ أ - ن ج (قتص)