أوليمبس تكشف انخفاض ميزانيتها العمومية مليار دولار

Wed Dec 14, 2011 11:47am GMT
 

طوكيو 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - كشفت شركة اوليمبس اليابانية اليوم الأربعاء عن انخفاض ميزانيتها العمومية 1.1 مليار دولار وهو ما أثار تكهنات بأن الشركة ستحتاج لدمج أصول أو بيعها لاصلاح اوضاعها المالية.

وأعلنت شركة صناعة الكاميرات والاجهزة الطبية بيانات مالية مصححة لخمس سنوات مضت إلى جانب نتائج النصف الأول قبل ساعات من انتهاء المهلة التي حددتها بورصة طوكيو التي هددت بإلغاء قيد الشركة.

وأظهرت أحدث البيانات التي جرت مراجعتها حتى نهاية يونيو حزيران 2011 انخفاض صافي قيمة أصول الشركة 84 مليار ين (1.08 مليار دولار) من 225 مليار ين اعلنتها الشركة في مارس آذار 2007.

كما كشفت الشركة عن خسارة صافية قدرها 32.33 مليار ين في ستة أشهر حتى نهاية سبتمبر أيلول وهو ما أذكى تكهنات بأن تحتاج الشركة لاتخاذ خطوات سريعة لدعم ميزانيتها وإلا فستصبح فريسة للاستحواذ.

واحاطت بالشركة شائعات عن اهتمام منافسين بشرائها مثل فوجي فيلم وهويا أو من شركات للاستثمار المباشر وذلك منذ عزلت رئيسها التنفيذي البريطاني وذاع نبأ فضيحة اخفاء خسائرها في أكتوبر تشرين الأول.

وقال مايكل وودفورد الرئيس التنفيذي السابق في مقابلة مع رويترز اليوم الأربعاء إنه سيعيد رسملة الشركة خلال بضعة أشهر إذا ما عاد لقيادته أو سيفضل زيادة رأسمالها من خلال الاستثمار المباشر أو اصدار حقوق.

وأضاف أنه إذا عاد للشركة سيحاول تفادي الدخول في أي تحالف استراتيجي مع شركة أخرى.

ويخوض وودفورد الذي أقالته الشركة قبل شهرين وفضح على الفور صفقات استحواذ مريبة في قلب فضيحة احتيال محاسبي معركة لتغيير مجلس ادارة الشركة.

وقال انه سيسعى لذلك لحين عقد جمعية عمومية طارئة لكنه من المرجح أن يتخلى عن المعركة لتغيير أوضاع الشركة إذا فشل هذا الاجتماع.

م ح - ن ج (قتص)