دبلوماسي: أوروبا قد تفرض حظرا نفطيا على سوريا الاسبوع المقبل

Wed Aug 24, 2011 12:54pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

بروكسل 24 أغسطس اب (رويترز) - قال دبلوماسي أوروبي اليوم الأربعاء إن حكومات الاتحاد الأوروبي ستفرض على الأرجح حظرا على واردات النفط السوري بنهاية الاسبوع المقبل لتصعيد الضغوط على الرئيس السوري بشار الأسد.

وكانت حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قد اتفقت الجمعة الماضي على بحث امكانية فرض عقوبات جديدة ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد ردا على الحملة التي يشنها منذ خمسة أشهر على محتجين مطالبين بالديمقراطية قالت الأمم المتحدة إنها أسفرت عن مقتل 2200 من المدنيين.

وقال الدبلوماسي إنه جرت جولة محادثات في بروكسل يوم الاثنين ولم تعترض عواصم الاتحاد الأوروبي على فرض العقوبات.

واضاف الدبلوماسي الذي تحدث بشرط عدم نشر اسمه "قد تكتمل العملية بأسرها بنهاية الأسبوع القادم إذا مضى كل شيء وفقا للخطة."

وسيشكل الحظر النفطي خطوة رئيسية للاتحاد الأوروبي حيث تعارض حكومات عديدة حتى الآن استهداف صناعة النفط السورية نظرا لمخاوف من تعرض مصالحها التجارية في سوريا لأضرار محتملة.

وتنتج سوريا نحو 400 ألف برميل يوميا من النفط وتصدر 150 ألف برميل يوميا يتجه معظمها إلى دول أوروبية وبصفة خاصة هولندا وإيطاليا وفرنسا وأسبانيا.

وفي أحدث جولة من العقوبات جمد الاتحاد الأوروبي أصولا ومنع تأشيرات سفر لنحو 15 شخصا سوريا يوم الإثنين من بينهم مسؤولون كبار في المخابرات وجهاز الشرطة.

وتم إضافة خمس مؤسسات من بينها المخابرات العسكرية والجوية إلى قائمة الكيانات التي يحظر على الشركات الأوروبية التعامل معها.   يتبع