محللون:المؤشر السعودي سيظل متقلبا في نطاق ضيق والأنظار على نتائج سابك

Thu Jul 14, 2011 1:28pm GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 14 يوليو تموز (رويترز) - تكهن محللون بارزون بأن المؤشر السعودي سيظل في حالة التذبذب ضيق النطاق خلال الأسبوع المقبل وإن اعلان نتائج الشركات ولاسيما سابك سيحدد مسار المؤشر بعد ذلك.

ويرى المحللون أن المؤشر سيظل تحت وطأة ضغوط بعض العوامل خارجية التي تتعلق بالأسواق العالمية ووضع الاقتصاد العالمي لكنه على المدى الطويل سيشهد اتجاها صعوديا قويا.

وأنهي المؤشر السعودي‏ ‭‬‏ تعاملات الاسبوع أمس الأربعاء مرتفعا 0.3 بالمئة عند مستوى 6508.8 نقطة وبذلك يكون المؤشر قد خسر 103.7 نقطة تعادل 1.5 بالمئة هذا الأسبوع وانخفض نحو 112 نقطة أو 1.7 بالمئة منذ بداية العام.

وقال يوسف قسنطيني المحلل المالي والاستراتيجي "مما لا شك به أن سوق الأسهم السعودية لا يزال ينتظر صدور باقي النتائج المالية للشركات السعودية المدرجة للربع الثاني من العام الحالي وخاصة سابك التي من المتوقع أن تكون جيدة بناء على محفزاتها."

ومن المتوقع أن تعلن الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" أكبر شركة بتروكيماويات في العالم من حيث القيمة السوقية نتائجها في منتصف الأسبوع المقبل.

وقال تركي فدعق مدير الأبحاث والمشورة لدى شركة البلاد للاستثمار لرويترز "ستظل السوق في نطاقات ضيقة لحين صدور نتائج سابك. بعد نهاية الأسبوع وبعد صدور نتائج سابك ستتضح الصورة فيما يخض الآثار المالية للنتائج على المؤشر إذ ستعطي النتائج دلالات مهمة على أداء الشركات."

واوضح فدعق أن شركته تتوقع أن تحقق سابك أرباحا صافية قدرها 7.22 مليار ريال (1.9 مليار دولار) فيما تدور توقعات المحللين بالسوق بين ستة مليارات و7.5 مليار ريال.

وفي ابريل نيسان قال محمد الماضي الرئيس التنفيذي لسابك خلال مقابلة إنه متفائل جدا بأن تحقق الشركة نتائج قوية في الربع الثاني من العام الجاري بعد النتائج "التاريخية" التي حققتها الشركة في الربع الأول متوقعا استمرار الوتيرة القوية للطلب في الاسواق الرئيسية للشركة.   يتبع