قمة رويترز- جدوى:فتح سوق السعودية أمام الأجانب سيجتذب استثمارات كبيرة

Mon Oct 24, 2011 2:05pm GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول رفيع بمجموعة "جدوى للاستثمار" اليوم الاثنين إن السوق السعودية تتمتع بعوامل أساسية قوية وإن فتحها أمام الأجانب سيجتذب استثمارات كبيرة وإن كان توقيت ذلك لا يزال غير محدد.

وقال بول جامبل رئيس الدراسات والأبحاث لدى جدوى للاستثمار خلال قمة رويترز للاستثمار في الشرق الأوسط بالرياض "أنا على ثقة أنهم يبحثون بجدية عن سبل فتح السوق أكثر أمام الأجانب. تحرير سوق الأسهم يمضي في اتجاه واحد وهو المزيد من التحرير لكن التوقيت بشأن أي خطوات جديدة لا يزال غير واضح."

ومضى قائلا "أعتقد أنه يجري الإعداد لخطوات من شأنها أن تسمح للاجانب بمزيد من الدخول في السوق السعودي. نظام تبادل الأسهم لم يبد نجاحا ملموسا في جذب التدفقات النقدية المتوقعة."

ووفقا للقوانين الحالية لا يمكن للمستثمرين الاجانب شراء الاسهم السعودية الا من خلال ترتيبات تبادل الأسهم حيث يحتفظ وسيط معتمد بالاسهم نيابة عن المستثمر الأجنبي أو من خلال عدد صغير من صناديق المؤشرات المتداولة في البورصة.

وقدر جامبل إجمالي حسابات المستثمرين الاجانب في السوق السعودية عند اثنين بالمئة في المتوسط من نشاط السوق مضيفا أن السوق السعودية كبيرة ولديها أسهم جذابة وإن إقبال الأجانب سيكون كبيرا في حال وجود آلية دخول أخرى للسوق.

وقال "في حال السماح للأجانب بدخول السوق وتملك الأسهم دون قيود أتخيل أنه لشركات مثل سابك سيرغب المستثمرون في تملك الكثير من اسهمها ربما 30 بالمئة إن إمكن."

وهناك طلب أجنبي منذ فترة طويلة على دخول البورصة السعودية والتي تفيد بيانات أن قيمتها السوقية بلغت 1.2 تريليون ريال (323.7 مليار دولار) في نهاية سبتمبر أيلول.

ووفقا لبيانات رويترز يوازي هذا الرقم تقريبا القيمة الاجمالية للبورصات الست الأخري في دول مجلس التعاون الخليجي -بما في ذلك أبوظبي ودبي- وتصل إلى 331.4 مليار دولار.   يتبع