سوريا توقف العمل باتفاقية التجارة الحرة مع تركيا

Sun Dec 4, 2011 2:10pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

بيروت 4 ديسمبر كانون الاول (رويترز) - قالت سوريا اليوم الاحد إنها أوقفت العمل باتفاقية منطقة التجارة الحرة مع تركيا وقررت فرض رسم بنسبة 30 بالمئة على المواد ذات المنشأ التركي المستوردة الى سوريا وذلك عملا بمبدأ المعاملة بالمثل.

وكانت تركيا علقت يوم الاربعاء الماضي كل التعاملات الائتمانية المالية مع سوريا وجمدت أصول الحكومة السورية لتنضم بذلك إلى جامعة الدول العربية وقوى غربية في فرض عقوبات اقتصادية على حكومة الرئيس بشار الأسد التي تواجه احتجاجات منذ مارس اذار الماضي.

ونقلت وكالة الانباء السورية سانا عن مجلس الوزراء الذي عقد جلسة استثنائية اليوم الاحد قوله "في ضوء المصلحة الوطنية وعملا بمبدأ المعاملة بالمثل قرر مجلس الوزراء... إيقاف العمل باتفاقية الشراكة المؤسسة لمنطقة تجارة حرة بين الجمهورية العربية السورية والجمهورية التركية وكل الأحكام والقرارات والتعليمات الصادرة استنادا لهذه الاتفاقية أو المتعلقة بها وخضوع المستوردات ذات المنشأ والمصدر التركي لأحكام التجارة الخارجية النافذة واستيفاء الرسوم الجمركية عن هذه المستوردات وفقا للتعرفة الجمركية المتناسقة النافذة. "

كما قررت الحكومة السورية "فرض رسم بنسبة 30 بالمئة من القيمة على كل المواد والبضائع ذات المنشأ التركي المستوردة إلى سوريا وذلك لصالح دعم إعمار القرى النامية.

واضاف تقرير الوكالة أن الحكومة قررت ايضا "استيفاء مبلغ 80 ليرة سورية عن كل ليتر مازوت من السيارات التركية المغادرة إلى تركيا وهو ما يمثل فارق وسطي سعر مادة المازوت بين سوريا وتركيا ...وتطبيق رسم العبور على الشاحنات التركية"

وكانت تركيا التي بلغ حجم التجارة بينها وبين سوريا 2.5 مليار دولار العام الماضي أحد أقرب حلفاء سوريا وأقام رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان علاقات قوية مع الاسد.

لكن مع تفاقم العنف في سوريا ساءت العلاقات بشكل متزايد بين دمشق وأنقرة ودعا اردوغان الاسد صراحة الشهر الماضي إلى التنحي.

وتستضيف تركيا التي تربطها حدود مع سوريا بامتداد 900 كيلومتر منشقين عن الجيش السوري وجماعات معارضة سورية.

ل ب - ن ج (قتص)(سيس)