انكماش الاقتصاد الياباني أقل من المتوقع في الربع/2

Mon Aug 15, 2011 6:44am GMT
 

طوكيو 15 أغسطس اب (رويترز) - انكمش الاقتصاد الياباني أقل كثيرا من المتوقع في الربع الثاني إذ خطت الشركات خطوات واسعة لانعاش الانتاج بعد الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد في مارس اذار لكن صعود الين وتباطؤ النمو العالمي يلقيان بظلال على آفاق التعافي المستدام.

ويتوقع محللون أن ينتعش ثالث أكبر اقتصاد في العالم بين يوليو تموز وسبتمبر أيلول مع احتمال تسجيل أسرع وتيرة نمو بين كبرى الدول الصناعية مع عودة الصادرات وانتاج المصانع لمستويات ما قبل الكارثة. لكن مخاطر متزايدة تكتنف هذا السيناريو قد تثقل كاهل ترسانة مستنزفة بالفعل من أدوات السياسة.

وقد تفقد اليابان طلبا تشتد حاجتها إليه على الصادرات بفعل المخاوف من أن تفجر مشاكل الديون الأوروبية أزمة عالمية أخرى الأمر الذي يزيد من احتمال تدخل السلطات اليابانية مجددا ببيع الين وتيسير السياسة النقدية لتأمين التعافي الاقتصادي.

وتراجع الناتج المحلي الاجمالي 0.3 بالمئة في الربع الثاني وهو أقل من متوسط التوقعات بانكماش نسبته 0.7 بالمئة ومقارنة مع انكماش بنسبة 0.9 بالمئة بين يناير كانون الثاني ومارس اذار.

وعلى أساس سنوي انكمش الاقتصاد 1.3 بالمئة في الربع الثاني مقارنة مع متوسط توقعات بانكماش نسبته 2.6 بالمئة. وفي المقابل نما الاقتصاد الأمريكي 1.3 بالمئة على أساس سنوي في نفس الفترة.

وأعادت الشركات تكوين مخزونات أكبر من المتوقع بعدما استنفدتها في الربع السابق بينما حقق الاستثمار العام نموا للمرة الأولى في ستة فصول بفضل عمليات اعادة البناء بعد الزلزال.

م ح - ن ج (قتص)