فورد تتفق مع اتحاد عمال السيارات على دفع مكافآت

Wed Oct 5, 2011 7:11am GMT
 

ديترويت 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اتفقت شركة فورد على استثمار أكثر من ستة مليارات دولار في مصانع أمريكية وإضافة 5750 وظيفة جديدة ودفع مكافآت أكبر من جنرال موتورز وذلك في عقد جديد توصلت إليه مع اتحاد عمال صناعة السيارات أمس الثلاثاء.

وقالت فورد إن عقد الأربع سنوات الذي يتعلق بواحد وأربعين ألفا من عمال المصانع سيحافظ على قدرتها التنافسية من حيث التكلفة وقال محللون إنه قد يفتح الباب لرفع التصنيف الائتماني مما سيخفض تكاليف الاقتراض لثاني أكبر شركة صناعة سيارات أمريكية.

وفي غضون ذلك فاز اتحاد العمال بمزيد من الوعود بشأن الوظائف وبتعهد من فورد بإعادة وظائف إلى الولايات المتحدة من المكسيك والصين واليابان.

ويسمح اتمام اتفاق فورد لبوب كينج رئيس اتحاد عمال السيارات بالتركيز على مفاوضات أصعب مع مجموعة كرايسلر التي تعد الحلقة الأضعف ضمن ثلاثي ديترويت.

وقال بيتر نيسفولد المحلل في جيفريز اند كو "يبدو كما لو أننا نمر بواحدة من نقاط الانعطاف في الدورة الاقتصادية حيث لا يستطيع أحد أن يدفع الطرف الآخر للجوء إلى الخيار النووي."

وسيحصل عمال فورد المنضوون تحت مظلة الاتحاد على مكافآت لا تقل عن 16 ألف دولار تشمل عروضا للتقاعد المبكر لقدامى العمال وخططا لنقل بعض أعمال التجميع من المكسيك.

ولم تكشف فورد عن التفاصيل فيما يتعلق بتأثير الاتفاق على التكاليف الثابتة. وأبلغ جون فليمينج رئيس فورد للتصنيع العالمي الصحفيين "يسرنا أنه سيحسن قدرتنا التنافسية هنا في الولايات المتحدة."

كانت جنرال موتورز قالت في وقت سابق إن اتفاقها مع اتحاد عمال صناعة السيارات لن يؤثر كثيرا على الأرباح.

وصوت مجلس الاتحاد الممثل لمصانع فورد بأغلبية كبيرة لصالح الاتفاق ويجب الآن أن يقره ممثلو عمال الاتحاد وهو ما يتوقعه مسؤولو الاتحاد بحلول 17 أكتوبر تشرين الأول.

وأغلقت أسهم فورد مرتفعة نحو 7.6 بالمئة عند 10.08 دولار يوم الثلاثاء وسط موجة صعود في السوق عموما.

أ أ - ن ج (قتص)