مقابلة- لبنان يتوقع نموا عند 2-3% في 2011 ولا يعتزم بيع ذهب

Thu Sep 15, 2011 7:12am GMT
 

من مارتن دوكوبيل ومارتينا فوكس

الدوحة 15 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال رياض سلامة حاكم مصرف لبنان المركزي إن من المرجح أن يتباطأ النمو الاقتصادي لبلاده بشدة إلى ما بين اثنين وثلاثة بالمئة هذا العام نتيجة عدم الاستقرار السياسي في النصف الأول.

بالاضافة إلى ذلك قال سلامة في مقابلة في وقت متأخر أمس الأربعاء إن لبنان لا يعتزم خفض احتياطياته من الذهب والتي وصفها بأنها ثاني أكبر احتياطيات في العالم.

وشهد لبنان شهورا من الصراع السياسي بشأن تشكيل الحكومة الجديدة كلفته غاليا وأدت لانخفاض معدل النمو من متوسط سنوي ثمانية بالمئة على مدى الأربع سنوات الماضية.

وقال سلامة لرويترز "ما أثر بحق على معدل النمو هذا العام هو أن لبنان لم يحقق أي نمو في الشهور الستة الأولى نتيجة الوضع السياسي وعدم وجود حكومة."

وأضاف قبل اجتماع محافظي البنوك المركزية العربية اليوم الخميس في العاصمة القطرية الدوحة "رأينا أن النشاط (الاقتصادي) في البلاد تواصل بوتيرة مرضية منذ يوليو."

كان صندوق النقد الدولي قال في ابريل نيسان إن النمو الاقتصادي في لبنان سيتباطأ إلى 2.5 بالمئة فيما يرجع بشكل كبير لعدم التيقن السياسي.

وقال سلامة إن الاضطرابات الاجتماعية في سوريا تضر بالسياحة والتجارة عبر الحدود بين البلدين لكن من الصعب تحديد تأثيرها على الاقتصاد اللبناني. إلا أنه أضاف أن عائدات السياحة اجمالا قد ارتفعت مقارنة بالعام الماضي بفضل ارتفاع عدد القادمين إلى لبنان جوا.

ومضى يقول "لا يمكن التحديد بشكل كمي. لكن بالتأكيد الثقة محرك أساسي للنمو والثقة لم تتأثر بما يحدث في سوريا."   يتبع