الأسهم الأوروبية تتراجع بقيادة البنوك الفرنسية

Wed Jun 15, 2011 7:30am GMT
 

لندن 15 يونيو حزيران (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة اليوم الأربعاء بسبب عدم التوصل إلى اتفاق على سبل تقاسم تكاليف إنقاذ جديد لليونان ومتأثرة بهبوط البنوك الفرنسية بعد أن وضعتها موديز قيد المراجعة لخفض محتمل جراء تعرضها إلى اليونان.

وتراجعت أسهم بي.ان.بي باريبا وسوسيتيه جنرال وكريدي أجريكول بين 1.4 و1.6 بالمئة بعد أن وضعتها موديز انفستورز سرفيس قيد المراجعة متعللة بانكشاف البنوك الثلاثة على أزمة ديون اليونان.

وفي الساعة 0707 بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3 ‬لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.1 بالمئة إلى 1099.99 نقطة بعدما ارتفع 0.8 بالمئة في الجلسة السابقة مدعوما ببيانات صينية عززت الثقة في قوة التعافي الاقتصادي العالمي.

وقال جستن أوركهارت ستيوارت المدير في سيفن لإدارة الاستثمار "في مرحلة ما سيكون على (ساسة الاتحاد الأوروبي) أن يحزموا أمرهم. جانب كبير من الأمر يتطلب أن تكون البنوك قوية لتحمل الضربة .. اليورو متضرر .. القائمون على أمره لا يريدون تغييره.

"قد تضعف (الأسهم) أكثر. رأينا أفضل ما لدى الشركات حتى الآن لكن قد يستفيدوا بمزيد من نشاط الدمج والاستحواذ لأن الشركات تملك سيولة وفيرة في الوقت الراهن."

وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ في بورصة لندن متراجعا 0.3 بالمئة في حين فقد مؤشر داكس ‪.GDAXI‬ لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت 0.4 بالمئة.

ونزل مؤشر كاك 40 ‪.FCHI‬ في بورصة باريس 0.5 بالمئة.

أ أ - ن ج (قتص)