أستراليا تهون من المخاوف من تباطوء صيني حاد

Wed Jun 15, 2011 8:17am GMT
 

من واين كول وسونالي بول

سيدني 15 يونيو حزيران (رويترز) - هونت أستراليا من المخاوف من أن اقتصاد الصين يتجه صوب هبوط حاد قائلة إن المستهلكين في أكبر سوق تصدير لها يقودون زيادة دائمة وطويلة الأجل في الطلب.

وتتناقض تصريحات محافظ البنك المركزي الأسترالي وعملاق التعدين العالمي ريو تينتو الصادرة أمس الأربعاء مع تعليقات لآخرين مثل الاقتصادي نورييل روبيني الذي يقول إن ثاني أكبر اقتصاد في العالم بصدد الركود.

ويقول المتشائمون إزاء الصين إن سنوات من الاستثمار السريع في البلاد غير قابلة للاستمرار وإن الوهن الذي أصاب أسواق التصدير الرئيسية أوروبا واليابان والولايات المتحدة ينبئ بحدوث تباطوء.

لكن جلين ستيفنز محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي (البنك المركزي) قال إن مئات الملايين من المستهلكين الصينيين الجدد يقودون زيادة مستدامة في الطلب على السلع الأولية.

وقال خلال كلمة في برزبين "يعني هذا أنهم يتجهون صوب نمط حياة أكثر استهلاكا للطاقة والصلب ونمط غذائي أغنى بالبروتين. تلك الحقيقة تغير على نحو جذري شكل الاقتصاد العالمي."

وتظهر البيانات الصينية أن الاقتصاد يتباطأ لكن ستيفنز هون من المخاوف من أن يكون هذا دليلا على هبوط حاد.

وقال "حتى إذا تباطأ معدل النمو الصيني هذا العام كما يبدو فإن من شبه المؤكد أن تلك القوى الهيكلية ستستمر."

وظهر بوضوح مستوى القلق بشأن حظوظ الاقتصاد الصيني يوم الثلاثاء عندما صعدت الأسهم العالمية بعد أن جاءت عدة بيانات في نطاق التوقعات.   يتبع