محللون: نتائج الربع/4 المحفز الرئيسي للمؤشر السعودي على المدى القريب

Thu Dec 15, 2011 9:53am GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - يقول محللون بارزون إن نتائج الربع الأخير من العام الجاري ستكون المحفز الرئيسي للمؤشر السعودي على المدى القصير وإن الأسبوع المقبل سيشهد إعادة ترتيب المراكز الاستثمارية في المحافظ مع قرب الإعلان عن النتائج.

ولفت المحللون إلى أن توقعات السماح للمستثمرين الأجانب بالاستثمار بصورة مباشرة في أكبر سوق للأسهم بالعالم العربي من شأنها أن تكون محفزا للسوق على المدى المتوسط مضيفين أن المؤشر سيتحرك في نطاق عرضي حتى نهاية العام.

وقال يوسف قسنطيني المحلل المالي والاستراتيجي "سيكون إعلان نتائج الشركات المدرجة للربع الثالث والسنة المالية 2011 هي المحفز للسوق على المدى القريب. النتائج ستكون مدققة من قبل محاسبين قانونيين وموثوق بها بدرجة أعلى من أي ربع آخر مما سيؤثر على ربحية المحافظ."

وأضاف "نتوقع تحرك المؤشر ضمن نطاق 6050 - 6350 نقطة إلى آخر العام."

من جانبه قال عبد العزيز الشاهري الكاتب الاقتصادي إن الأسبوع الماضي شهد عمليات جني أرباح يوم الثلاثاء لكنها لم تكتمل ومن المرجح أن تتواصل الأسبوع المقبل.

وأضاف الشاهري أن الأسبوع المقبل سيشهد إعادة ترتيب المراكز في المحافظ الاستثمارية قبل الإعلان عن نتائج الربع الأخير من العام ولاسيما نتائج الشركات القيادية.

فيما توقع وليد العبد الهادي محلل أسواق المال استمرار نفس السيناريو الذي اتبعه المؤشر خلال الفترة الماضية وهو التحرك في نطاق عرضي مؤكدا أن التأثير الأبرز على حركة المؤشر سيكون بعد الإعلان عن الموازنة ونتائج الربع الأخير.

ولفت العبد الهادي إلى تحرك السيولة خلال الاسبوع الماضي من قطاعات المضاربة ولاسيما قطاعات التأمين والزراعة إلى قطاعات النمو مثل قطاعات التشييد والبناء والاستثمار الصناعي وغيرها.   يتبع