مصادر.. ديلم وجي.اس تتنافسان على وحدة تكسير سعودية

Wed Jun 15, 2011 10:42am GMT
 

الخبر (السعودية) 15 يونيو حزيران (رويترز) - قالت مصادر بالصناعة إن شركتي ديلم الصناعية وجي.اس للهندسة والبناء الكوريتين الجنوبيتين تتصدران السباق للفوز بعقد بناء وحدة تكسير في مجمع بتروكيماويات تخطط له أرامكو السعودية وداو كيميكال الأمريكية.

وقالت مصادر مطلعة على عملية تقديم العطاءات إن الشركتين تضعان اللمسات الأخيرة على عرضيهما وتنتظران القرار النهائي من شريكي المشروع الذي سيقام في الجبيل على ساحل الخليج.

وقال مصدر "عرض ديلم مازال هو الأرخص لوحدة التكسير (مزدوجة التغذية)." وقال مصدر آخر إن فروق الأسعار طفيفة بين الشركات المتنافسة.

وقال متحدث باسم ديلم إن الشركة دخلت المنافسة لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى عندما اتصلت به رويترز.

وقال مصدر آخر إن جي.اس قدمت ثاني أرخص عرض ثم تكنيب الفرنسية في المركز الثالث وسامسونج الهندسية في المركز الرابع.

كان خالد الفالح الرئيس التنفيذي لأرامكو قال في ديسمبر كانون الأول إن تكلفة المشروع الذي مازال يحمل اسم مشروع راس تنورة المتكامل نظرا لدمجه مع توسعة مصفاة راس تنورة ستبلغ نحو 20 مليار دولار.

وطلبت أرامكو تقديم العروض للمشروع المشترك مع داو وتوسعة أخرى لمشروع مع سوميتومو كيميكال اليابانية لكن قرار الاستثمار النهائي لن يصدر قبل وقت لاحق من العام الجاري.

وسيكون مشروع داو وأرامكو من أكبر المشاريع في العالم وهو جزء من خطة سعودية طموح لتطوير قطاع البتروكيماويات في ظل سعي المملكة للحد من اعتمادها على إيرادات النفط.

ومن المنتظر أن يرفع رابغ 2 والمجمع الجديد مع داو طاقة إنتاج الكيماويات لأرامكو إلى مثليها تقريبا مع إضافة عدد من المنتجات.

أ أ - ن ج (قتص)