تحليل-فيسبوك تتوقع اختراقا في سوق الإعلان .. إضافة أولى

Mon Mar 5, 2012 11:10am GMT
 

لكن بالنسبة لمن ينفذ الأمر على نحو صحيح فإن الجوائز يمكن أن تكون ضخمة.

ففي أكتوبر تشرين الأول قالت جوجل التي تتصدر سوق الإعلانات المصاحبة لنتائج البحث إن معدل إيراداتها من الأجهزة المحمولة ارتفع لأكثر من مثليه إلى 2.5 مليار دولار سنويا.

لكن المستهلكين لا ينظرون لنتائج البحث على أنها إعلانات في حين أن حقيقة أن مستخدمين كثيرين مستعدون للكشف عن مواقعهم عبر جهاز محمول لاستخدام خدمات مثل خرائط جوجل تساعد في تقديم نتائج أكثر تخصيصا.

كما توسعت تويتر في عروض للإعلان عبر الأجهزة المحمولة الأسبوع الماضي وقد تنجح لنفس السبب حيث يعتبر كثيرون أن تغريداتها ذات الرعاية الإعلانية هي أخبار.

والآن تعتزم فيسبوك استخدام معرفتها بأعضائها والتي جمعتها عبر تقديمهم الطوعي لتفاصيل شخصية وإبداء الإعجاب بمشاركات معينة لتقديم عرض ينافس عرض جوجل.

ويقول كارل هاينتس لاند مدير قسم مواقع التواصل الاجتماعي لدى شركة مايكرو ستراتيجي للأبحاث والتي تحلل بيانات فيسبوك لصالح شركات "يتحول موقع فيسبوك إلى أكبر مجمع للتفضيلات في العالم.

"التواصل الاجتماعي والأجهزة المحمولة والمجتمع المحلي .. تلك هي القوى الثلاث التي تصنع الموجة المثالية. فيسبوك يجعل الأمر سهلا جدا الآن."

غير أن المخاوف المتعلقة بالخصوصية هي مصدر خطر رئيسي بالنسبة لأي شركة تسعى لاستغلال بيانات المستخدمين تجاريا ولاسيما إذا كان لديها معلومات على درجة عالية من الخصوصية مثل تلك التي تتوافر لفيسبوك.

وتواجه جوجل بالفعل رد فعل عنيفا على سياستها الجديدة لتجميع كل البيانات التي تحصل عليها من خدماتها للبحث والبريد الالكتروني ويوتيوب وشبكة جوجل+ للتواصل الاجتماعي وهو ما اعتبر خطوة لمساعدتها في المنافسة مع فيسبوك.   يتبع