محللون: نتائج الربع/1 ستحدد مسار المؤشر السعودي والمسار الصعودي مستمر

Thu Apr 5, 2012 11:28am GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 5 ابريل نيسان (رويترز) - يتوقع محللون بارزون أن يستمر الاتجاه الصعودي للمؤشر السعودي الأسبوع المقبل ولكن بصورة أقل حدة في ظل انتظار المتعاملين إعلان الشركات عن نتائج الربع الأول والتي من المرجح أن تكون إيجابية بوجه عام.

ويترقب المستثمرون ليروا ما إذا كانت النتائج الفصلية ستبرر الثقة التي دفعت البورصة السعودية للارتفاع أكثر من 23 بالمئة هذا العام لتصل إلى أعلى مستوى في ثلاث سنوات والنصف السنة.

ويرى المحللون أن اختراق مستوى المقاومة القوي الواقع عند 8000 نقطة سيكون عاملا حاسما في دعم حركة السوق للمزيد من الصعود ولكن بعد انتهاء موسم الإعلان عن النتائج والذي يستمر على مدى الأسبوعين المقبلين.

وأنهى المؤشر السعودي تعاملات أمس الأربعاء متراجعا 0.4 بالمئة إلى 7895.4 نقطة لينهي بذلك ارتفاعا دام خمس جلسات في ظل سعي المتعاملين لتنفيذ عمليات جني ارباح على الأسهم القيادية.

لكن من المتوقع أن تخف حدة عمليات البيع مع تفاؤل المتعاملين بنتائج الشركات السعودية للربع الأول.

وقال طارق الماضي الكاتب الاقتصادي "أصبحت الموجة الايجابية الصاعدة في السوق أقل حدة مع حدوث عمليات جني أرباح يومية على المؤشر... فيما كانت السيولة اكثر استقرارا من الأداء العام للمؤشر لتصل في حدود 13 مليار ريال (3.5 مليار دولار)."

وأضاف الماضي أن ارتفاع نسبة الحذر لدى المضاربين خلال الأسبوع الماضي كان واضحا من خلال التذبذبات الحادة وذلك تخوفا من عمليات جني الأرباح.

من جانبه قال تركي فدعق مدير الأبحاث والمشورة لدى شركة البلاد للاستثمار " ستكون أرباح الشركات هي المحرك الرئيسي للسوق حتى 20 ابريل (نهاية فترة الإعلان عن الأرباح)."   يتبع