برنت ينزل عن 111 دولارا للبرميل بسبب مخاوف من ركود أمريكي

Mon Sep 5, 2011 11:46am GMT
 

(لتحديث الأسعار)

لندن 5 سبتمبر أيلول (رويترز) - نزل مزيج برنت دون 111 دولارا للبرميل اليوم الاثنين إذ طغى القلق من ركود أمريكي جديد يبطئ الطلب على الوقود على مخاوف من أن تؤدي عاصفة استوائية لاغلاق بعض منشآت النفط البحرية في الولايات المتحدة.

ولم تحقق الوظائف الأمريكية نموا في اغسطس اب الأمر الذي جدد المخاوف من الركود وزاد الضغط على الرئيس باراك أوباما ومجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) لتقديم مزيد من التحفيز لدعم الاقتصاد الواهن.

وتراجعت عقود مزيج برنت تسليم أكتوبر تشرين الأول 1.80 دولار إلى 110.53 دولار للبرميل وجرى تداولها عند حوالي 111.10 دولار بحلول الساعة 1120 بتوقيت جرينتش.

وانخفضت عقود الخام الأمريكي الخفيف 1.85 دولار إلى 84.60 دولار للبرميل بعدما تحدد سعرها عند التسوية يوم الجمعة بانخفاض 2.48 دولار عند 86.45 دولار. وانخفضت احجام التداول نسبيا بفعل اغلاق الأسواق الأمريكية لعطلة عيد العمال.

وقال يوجن فينبرج رئيس ابحاث السلع الأولية في كومرتسبنك في فرانكفورت "النفط يتراجع بسبب مخاوف من ضعف الطلب والبطالة وحديث عن تجدد الركود."

وأضاف "الأسعار مازالت مدعومة بتكهنات بأن يطلق مجلس الاحتياطي الاتحادي جولة ثالثة من التيسير الكمي لكنني أعتقد أن السوق قد تكون متفائلة أكثر من اللازم بشأن ذلك. الجولتان الأوليان لم تقدما شيئا يذكر لدعم الاقتصاد فلماذا نتوقع أن تكون جولة ثالثة ذات جدوى؟"

م ص ع - ن ج (قتص)