بي.سكاي.بي تقيم مخاطر دخول منافس جديد على حقوق بث الدوري الانجليزي

Wed Apr 25, 2012 12:47pm GMT
 

لندن 25 ابريل نيسان (رويترز) - قد تواجه بي.سكاي.بي التي بنت أنشطتها للتلفزيون المدفوع في بريطانيا على حقوق بث مباريات كرة القدم منافسة مكلفة من مجموعة الجزيرة القطرية عند تجديد حقوق بث الدوري الانجليزي الممتاز هذا الصيف.

وتوسعت الجزيرة المعروفة بتغطيتها الاخبارية في الشرق الأوسط بقوة في الآونة الأخيرة في حقوق بث مباريات الدوري الفرنسي مما أثار تكهنات بأن تسعى لعبور القنال الانجليزي للحصول على حقوق بث الدوري الانجليزي.

وسيكون لما ستسفر عنه المنافسة الوشيكة مغزى كبير لمقدمي العروض واندية الدوري الممتاز الانجليزي التي جنت ملايين الاسترليني من بيع حقوق بث مبارياتها.

واستحوذت بي.سكاي.بي على نصيب الأسد من حقوق بث الدوري الانجليزي منذ اطلاق المنافسة بنظامها الحالي قبل عقدين ما جعل مسؤولا تنفيذيا سابقا في سكاي يصف العلاقة بين شركته والدوري الانجليزي بأنها "واحدة من أفضل قصص الحب بين الشركات في عصرنا الحالي."

لكنه ليس حبا بلا مقابل.

ودفعت بي.سكاي.بي 1.6 مليار استرليني (2.6 مليار دولار) في اتفاق لمدة ثلاث سنوات في 2010 يتيح لها بث 115 مباراة بثا مباشرا في بريطانيا كل موسم. ودفعت شركة البث الأمريكية إي.اس.بي.ان نحو 180 مليون استرليني لاذاعة 23 مباراة على الهواء سنويا.

وتستفيد رابطة الدوري الانجليزي أيضا من الشعبية العالمية لأندية مثل مانشستر يونايتد وليفربول وتشيلسي ليجمع أكثر من 1.3 مليار استرليني مقابل حقوق بث المباريات خارجيا لثلاث سنوات وهو ما يتجاوز كثيرا ما تحققه مسابقات الدوري الأوروبية الأخرى.

ومن المتوقع أن تطرح رابطة الدوري الانجليزي الممتاز التي تضم 20 ناديا مزادات خلال أسبوع أو اثنين لحقوق البث بدءا من 2013. وستواجه بي.سكاي.بي موقفا صعبا في تحديد سعر عرضها في مزاد بالمظاريف المغلقة.

وقال سايمون جونسون وهو مستشار لمجموعة الرياضة والاعلام لدى شركة تشارلز راسل للمحاماة "تحتاج رابطة الدوري الانجليزي لأن تعتقد السوق أن الجزيرة قادمة حتى يقدم المنافسون عروضا أعلى."   يتبع