5 نيسان أبريل 2012 / 13:57 / بعد 5 أعوام

بورصة مصر قد تواصل الهبوط بضغط من أوراسكوم تليكوم والأجواء السياسية

من إيهاب فاروق

القاهرة 5 ابريل نيسان (رويترز) - يقول محللون إن السوق المصرية مرشحة لإستمرار الاتجاه النزولي خلال معاملات الأسبوع المقبل وسط حالة الضبابية التي تسيطر على الصعيد السياسي مما يضعف الطلب على الأسهم المصرية وقد تجعل أي تعاف محتمل في الأسابيع المقبلة بلا قوة دافعة.

ويرى المحللون ان الوضع الاقتصادي لأكبر بلد عربي من حيث عدد السكان لا يختلف كثيرا عن الوضع السياسي في ظل الاختلاف بين جماعة الاخوان المسلمين والحكومة حول قرض صندوق النقد الدولي.

وقال نادر إبراهيم عضو مجلس إدارة شركة أرشر للاستشارات "الوضع ضبابي بالفعل في مصر الآن. هناك اختلافا حول لجنة تشكيل الدستور واختلافا حول الحكومة. بجانب القلق الذي يسود فترة الترشيح للانتخابات الرئاسية."

وضعفت أحجام التداولات بالسوق بعد إعلان الإخوان المسلمين نهاية الأسبوع الماضي دعمهم خيرت الشاطر نائب مرشد الجماعة لخوض انتخابات الرئاسة مما أثار مخاوف من احتمال نكوص الجماعة عن تعهدها بعدم احتكار المؤسسات السياسية في مصر.

وتوقع محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار تحسن أداء السوق خلال الاسبوع المقبل بدعم من اغلاق باب الترشيح لانتخابات الرئاسة وقال "سنشهدا تحسنا في قيم وأحجام التداولات مع استمرار المشتريات الانتقائية على الأسهم خلال الاسبوع المقبل. أتوقع ان السوق سيتحرك عرضيا مع ميل تجاه الصعود."

لكن محمد صديق رئيس الأبحاث بشركة برايم للوساطة المالية قال "أعتقد بالفعل أن السوق كانت تبدو مرتفعة قبل صدور خبر سعي الإخوان المسلمين لطرح مرشح للرئاسة." وتوقع سوقا غير مستقرة تنخفض بها أحجام التداول والأرباح اليومية أو تشهد تراجعات في الأسابيع المقبلة.

وسيغلق باب الترشيح لانتخابات الرئاسة الأحد المقبل على ان تجرى يومي 23 و 24 مايو أيار وتجرى جولة الإعادة - إذا لم تحسم النتيجة من الجولة الأولى - يومي 16 و17 يونيو حزيران وسيعلن اسم الفائز يوم 21 يونيو حزيران إذا أجريت الإعادة.

وأضاف "لا يمكن أن يكون لدينا آلية لتحديد أسعار الأسهم في غياب رئيس."

وقامت موجة الصعود التي جعلت السوق المصرية أفضل أسواق العالم من حيث الأداء في مطلع العام الجاري بعدما ارتفع المؤشر الرئيسي بنسبة وصلت إلى 51 في المئة جزئيا على تفائل بأن الإخوان يعملون مع الحكام العسكريين للبلاد على تجنب صدام قبل التصويت في انتخابات الرئاسة.

لكن هذا التفاؤل توارى الآن بعدما أسهمت الضبابية حول إمكانية تصالح القوى السياسية على ضرورة إنجاز إصلاحات اقتصادية صعبة لخفض عجز الموازنة العامة في هبوط المؤشر بنسبة عشرة في المئة منذ مطلع مارس اذار.

وقال صديق إن الارتفاع الذي حدث مطلع هذا العام ترك الأسهم المصرية عند مستويات جعلت السوق أكثر حساسية للمخاطر.

وهبط المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬‏ للاسبوع الرابع على التوالي ليخسر 3.82 بالمئة خلال تعاملات الاسبوع الجاري.

وقال إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية "السوق سيواصل الهبوط حتى مستوى 4650 نقطة ثم إلى منطقة الدعم عند 4500 نقطة."

وقال إيهاب سعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للوساطة في الاوراق المالية "السوق سيهبط حتى مستوى 4700-4750 نقطة ثم يرتد صعوديا حتى مستوى 4860 نقطة."

وانخفضت القيمة السوقية للاسهم المصرية بنحو 10.99 مليار جنيه (1.82 مليار دولار) خلال الاسبوع لتقلص المكاسب الرأسمالية منذ بداية العام إلى نحو 57.509 مليار جنيه.

ويرى كريم عبد العزيز الرئيس التنفيذي لصناديق الاسهم بشركة الاهلي لإدارة صناديق الاستثمار ان التراجع خلال معاملات الاسبوع المقبل سيكون بسبب استمرار هبوط أوراسكوم تليكوم بفعل مخاوف من أن صفقة بيع حصة في وحدتها الجزائرية جازي ربما تستغرق وقتا أطول من المتوقع.

ونقلت صحيفة البيان الاماراتية أمس عن كريم جودي وزير المالية الجزائري قوله ان الاتفاق على شراء 51 بالمئة من شركة جازي للاتصالات -التابعة لأوراسكوم تليكوم- قد يستغرق شهورا طويلة من أجل تحديد القيمة الحقيقية للشركة بسبب التفاوت الكبير بين القيمة التي تقترحها الحكومة الجزائرية والسعر الذي يراه الطرف الروسي - فيمبلكوم المالكة لأوراسكوم تليكوم - عادلا.

وأغلق سهم اوراسكوم تليكوم اليوم للجلسة السادسة على التوالي ليفقد أكثر من 16 بالمئة.

ورهن عبد العزيز صعود السوق بظهور أخبار إيجابية في السوق وإلا سيكون استمرار التراجع هو السائد.

وقالت المجموعة المالية هيرميس اليوم في مذكرة بحثية لعملائها "مازلنا نوصي بالتجميع(في السوق) مع اعتبار اغلاق المؤشر تحت مستوى 4750 نقطة في حالة حدوثه نقطة الإيقاف. نظرتنا الايجابية للسوق ترجع إلى ان النزول مؤخرا يرجع بشكل اساسي لنزول سهم اوراسكوم تليكوم وهو ما لم تؤكده تحركات الأسهم القيادية الاخري."

(الدولار = 6.03 جنيه مصري)

شارك في التغطية الصحفية توم فايفر وشارك في الاعداد أحمد لطفي - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below