صحيفة: معاملات جولدمان مع صندوق سيادي ليبي تفتقر للتوثيق

Sun Jun 26, 2011 7:05am GMT
 

شيكاجو 26 يونيو حزيران (رويترز) - قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن بنك جولدمان ساكس الامريكي تنقصه المستندات اللازمة لحماية نفسه بشأن سلسلة من عقود الخيارات أبرمها لصالح هيئة الاستثمار الليبية في عام 2008.

وذكرت الصحيفة أمس السبت ان العقود وهي مألوفة في عالم الأعمال عند ابرام صفقات دولية في اسواق متقلبة مثل مبادلات الالتزام مقابل ضمان كانت ستضع شروطا محددة للعلاقة بين جولدمان وصندوق الثروة السيادي الذي يسيطر عليه الزعيم الليبي معمر القذافي.

وتابعت الصحيفة أن عدم وجود مثل هذه العقود وإن كان ليس أمرا مخالفا للقانون إلا أنه يعمق الأزمة بين الطرفين نتيجة فقد استثمارات تبلغ 1.3 مليار دولار قيمتها بالكامل تقريبا خلال الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

ولم يتضح لماذا لم يتم توقيع العقود ولم يتسن الاتصال بجولدمان ساكس على الفور للتعليق.

وذكرت الصحيفة أن بعض المسؤولين الليبيين ذكروا ان مديري الصندوق لم يفهموا طبيعة الاستثمارات ولم يكن من صلاحياتهم الموافقة عليها.

وتابعت ان جولدمان شككت في هذه المزاعم مستندة لسجلات واتصالات مسجلة مع مسؤولين ليبيين كدليل على دراية المسؤولين الكاملة بالمعاملات التي اجريت.

ه ل - ن ج (قتص)