مسؤول بهيئة الاستثمار الكويتية: الصين تمثل فرصا هائلة لاستثماراتنا

Sun Oct 16, 2011 7:49am GMT
 

الكويت 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول في الهيئة العامة للاستثمار التي تمثل الصندوق السيادي لدولة الكويت في تصريح نشر اليوم الأحد إن الصين لديها امكانات هائلة تمثل فرصا يمكن للهيئة اقتناصها.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن فهد الشطي رئيس مكتب الاستثمار الكويتي التمثيلي في بكين قوله إن الاقتصاد الصيني ينمو بطريقة مستقرة ومستدامة وهو ما يتماشى مع سياسة الهيئة العامة للاستثمار بشأن الاستثمارات طويلة الأجل.

وافتتح وزير المالية مصطفى الشمالي وبدر السعد العضو المنتدب للهيئة العامة للاستثمار خلال الايام القليلة الماضية مكتب الاستثمار الكويتي التمثيلي في بكين ليصبح مكتب الهيئة الاول في الخارج منذ انشاء مكتب الاستثمار الكويتي في لندن منذ 60 عاما.

وقال الشطي إن استثمارات الهيئة في الصين وحدها قفزت من صفر الى 5.6 مليار دولار في السنوات الخمس الماضية.

واضاف الشطي في تصريحه أن مكتب بكين يعمل بشكل وثيق مع مقر الهيئة في الكويت ويخدم بالاساس برنامجها لاستكشاف الفرص الاستثمارية المربحة في الشرق الاقصى مع تركيز أولي على الصين مشيرا إلى أنه تم تكليف المكتب بتعزيز العلاقات مع الحكومة الصينية والشركات بحيث يمكن الهيئة ان تكون من بين أول المقتنصين لأي فرص جديدة.

وأوضح الشطي أن مبيعات النفط الخام والمنتجات النفطية الكويتية للصين قفزت من 400 مليون دولار في عام 2004 لتصل حاليا الى حوالي عشرة مليارات دولار.

وذكرت كونا أن وجود مكتب للهيئة العامة للاستثمار في بكين يعطي دفعة اضافية لاستثماراتها في ثاني أكبر اقتصاد في العالم إذ كانت تدير استثماراتها قبل افتتاح المكتب عبر صندوق في البنك الصناعي والتجاري الصيني والبنك الزراعي الصيني ومؤخرا في مجموعة الأوراق المالية (سي.آي.تي.آي.سي).

ورحب الشطي بخطة الصين بشان السماح للشركات الأجنبية لشراء وبيع الأسهم في بورصة شنغهاي مشيرا إلى أن بورصة شنغهاي جذابة جدا للهيئة العامة للاستثمار اذ انها ستحصل على فائدة كبيرة من التسجيل في هذا السوق.

وقال " نأمل أن يكون من حق الهيئة العامة للاستثمار ان تكون في قائمة المصرح لهم للتداول في بورصة شنغهاي في وقت قريب جدا. "

أ ح ج - ن ج (قتص)