وفاة ستيف جوبز قلب وروح أبل عن 56 عاما

Thu Oct 6, 2011 8:16am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

سان فرانسيسكو 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - توفي ستيف جوبز المبتكر الفذ الذي أعاد تشكيل صناعة الكمبيوتر والموسيقى والهاتف المحمول في العالم وغير العادات اليومية لملايين البشر عن 56 عاما أمس الأربعاء.

وقوبل نبأ وفاة جوبز الذي كان يعتبر قلب وروح شركة أبل بعد صراع دام عاما مع سرطان البنكرياس على الفور بعبارات التأبين من زعماء عالميين ومنافسين في قطاع الأعمال ومحبيه الذين أبدوا حزنهم على رحيله وأثنوا على انجازاته الكبيرة.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في بيان "لقد فقد العالم رجلا صاحب رؤية. وربما يكون أعظم اطراء على نجاح ستيف هو حقيقة أن الكثير حول العالم علموا بنبأ وفاته على جهاز هو الذي اخترعه."

وتجمع محبو جوبز خارج متاجر أبل حول العالم من لوس انجليس إلى سيدني. وخارج احد المتاجر في مدينة نيويورك صنع محبوه هيكلا تذكاريا من الشموع وباقات الزهور وتفاحة وجهاز آي.بود تاتش. وفي سان فرانسيسكو رفعوا صورة بالأبيض والأسود لجوبز على اجهزة آي.باد.

وتحول كثير من المواقع الالكترونية ومن بينها موقع أبل إلى صفحات تأبين الكترونية في شاهد على الابداع الرقمي الذي كان جوبز مصدر إلهام فيه.

وقال بيل جيتس مؤسس مايكروسوفت الذي تفوق يوما على جوبز لكن مؤسس أبل استحوذ على مكانته الاسطورية في السنوات الأخيرة "بالنسبة لمن أسعدهم الحظ بالعمل معه كان ذلك شرفا بالغا."

وقالت أبل في وقت متأخر أمس الأربعاء إن زوجة جوبز وأسرته كانوا بجواره عند وفاته في بالو التو بولاية كاليفورنيا. ولم يتسن الحصول على الفور على مزيد من التفاصيل.

وترك جوبز منصبه كرئيس تنفيذي لشركة أبل في أغسطس آب وسلم القيادة لتيم كوك الذي تولى منصب مدير التشغيل لفترة طويلة. ويقول معظم المحللين والمستثمرين إن جوبز الذي كان مولعا ببساطة التصميم وعبقريا في التسويق وضع أساسا يمكن الشركة من مواصلة الازدهار بعد وفاته.   يتبع