رئيس البنك الدولي يستحث الحكومات على معالجة أزمات الديون

Tue Aug 16, 2011 8:24am GMT
 

كانبيرا 16 أغسطس اب (رويترز) - دعا البنك الدولي حكومات الدول إلى فرض قيود على الديون طويلة الأجل لحل أزمات الديون السيادية في أوروبا والولايات المتحدة لكنه قال إن من السابق لأوانه أن تأخذ مجموعة العشرين اجراء استثنائيا.

وقال روبرت زوليك رئيس البنك إن الوقت حان للنهوض بجدول أعمال لتحرير التجارة محذرا من تنامي الحماية التجارية مع سعي الدول لحل مشاكل ديونها.

وأبلغ زوليك الصحفيين في العاصمة الأسترالية كانبيرا اليوم الثلاثاء "مازالت المرحلة الحالية تستدعي بالفعل أن تقوم الحكومات ذات السيادة باتخاذ القرارات في أوروبا."

وقال "ستقع المسؤولية بالفعل على عاتق كل من تلك الكيانات السيادية لاتخاذ القرارات بشأن سبل المواجهة لا على صعيد التحديات قصيرة الأمد فحسب فتلك عادة ما تقدم بنوكها المركزية العون فيها ولكن على المدى المتوسط والطويل أيضا."

ويبذل صناع السياسات بمنطقة اليورو جهودا مضنية لاحتواء أزمة ديون تهدد بدخول مرحلة جديدة أشد خطرا إذا اجتاحت دولا كبيرة على أطراف المنطقة مع تدخل البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي لشراء السندات الايطالية والاسبانية في محاولة لتهدئة الأسواق.

لكن فكرة طرح سندات مشتركة لمنطقة اليورو تلقى معارضة شرسة من برلين التي تخشى من أن تدفع مثل هذه الخطوة تكاليف الاقتراض الألمانية للارتفاع وتقلل الحافز لدى الدول الضعيفة في منطقة اليورو مثل اليونان لإصلاح اقتصاداتها.

أ أ - ن ج (قتص)