مصادر: مشترو النفط السعودي في آسيا قد يعزفون عن شراء كميات إضافية

Wed Jul 6, 2011 8:48am GMT
 

طوكيو/بكين 6 يوليو تموز (رويترز) - قالت مصادر بقطاع النفط إن المصافي الآسيوية قد تعزف عن شراء كميات إضافية من النفط الخام السعودي نظرا لعدم إقدام المملكة على خفض الأسعار بما يكفي لإغراء المشترين في وقت أعلنت فيه وكالة الطاقة الدولية عن السحب من المخزونات مما يعزز الإمدادات في المنطقة.

وقال أحد المصادر اليوم إن كبار الدول المستهلكة مثل الصين واليابان وكوريا الجنوبية لم تطلب بعد أي إمدادات إضافية رغم أن السعودية عرضت مزيدا من النفط على بعض المشترين في آسيا خلال شهر أغسطس آب إضافة إلى الكميات المتعاقد عليها.

وخفضت السعودية سعر الخام العربي الخفيف تسليم أغسطس بواقع عشرة سنتات فقط لعملائها في آسيا الذين يشترون أكثر من نصف صادراتها. وحجم الخفض هذا لا يكفي لجذب المشترين الذين يمكن أن يحصلوا على إمدادات أكبر من روسيا ومن خطة وكالة الطاقة الدولية للسحب من المخزونات.

وقال تاجر بمؤسسة تعد من كبار مشتري النفط السعودي "الخفض في سعر النفط السعودي أقل كثيرا مما كان متوقعا وخاصة عندما نقارنه بالخفض في أسعار النفط من قطر والإمارات."

وأضاف "بالنسبة لشحنات التحميل في أغسطس.. فإننا نعتزم الحصول على ما هو متفق عليه في العقد الطويل الأجل. لم نشهد أي طلب إضافي من مصافينا حتى الآن."

وحددت شركة أرامكو السعودية سعر الخام العربي الخفيف للتسليم في أغسطس آب بعلاوة 1.35 دولار للبرميل على متوسط سعر خامي عمان ودبي انخفاضا من علاوة قدرها 1.45 دولار في يوليو تموز. وخفضت 50 سنتا من سعر الخام الخفيف فائق الجودة لعملاء آسيا ليزيد السعر 2.95 دولار عن متوسط سعر خامي عمان ودبي.

أ ح - ن ج )