برنت يتجاوز 110 دولارات بفعل آمال في إجراءات تحفيز أمريكية

Tue Sep 6, 2011 9:58am GMT
 

(لتحديث الأسعار وتغيير المصدر)

لندن 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - ارتفع خام برنت متجاوزا 110 دولارات للبرميل اليوم الثلاثاء إذ طغت توقعات بمزيد من التحفيز الاقتصادي في الولايات المتحدة على المخاوف من ركود وأزمة ديون متفاقمة في منطقة اليورو.

وزادت العقود الآجلة لمزيج برنت في بورصة انتركونتننتال تسليم أكتوبر تشرين الأول 85 سنتا إلى 110.93 دولار للبرميل بحلول الساعة 0900 بتوقيت جرينتش بعدما ارتفعت أكثر من دولار.

وجرى تداول العقود الآجلة للخام الأمريكي الخفيف عند 84.70 دولار للبرميل انخفاضا من 86.45 دولار للبرميل في اغلاق يوم الجمعة. ولم تجر تسوية العقد أمس الاثنين بسبب عطلة عيد العمال في الولايات المتحدة.

وارتفع العقدان لفترة وجيزة بعدما وضع البنك الوطني السويسري (المركزي) حدا أدنى لسعر الصرف عند 1.20 فرنك لليورو لكنهما تراجعا بعد ذلك لمستوياتهما السابقة. ودفع الاعلان الذهب الفوري للانخفاض اثنين بالمئة.

وقال كارستن فريتش محلل السلع الأولية لدى كومرتس بنك في فرانكفورت "الأسعار تستمد الدعم من آمال بأنه سيكون هناك تحفيز اقتصادي جديد... لكن هناك احتمالا كبيرا للهبوط في هذه السوق. الاقتصاد يتباطأ ولم تتضح الطريقة التي ستغطي بها الولايات المتحدة تكلفة تحفيز جديد."

واشارت مجموعة من البيانات الاقتصادية خلال الشهر الماضي إلى تباطؤ حاد لنمو الاقتصاد العالمي وزادت من مخاطر حدوث ركود جديد.

وقال وزير مالية سنغافورة ثارمان شانموجاراتنام اليوم الثلاثاء إن حدوث ركود عالمي "أرجح من عدمه" نظرا لأن الاقتصادات الأمريكية والأوروبية تتحرك بوتيرة "واهنة".

وأشارت البيانات إلى تباطؤ النمو في شتى أنحاء العالم وقال مسؤول صيني كبير اليوم الثلاثاء إن النمو الصيني قد ينزل عن تسعة بالمئة في 2012.   يتبع