اليورو يرتفع من مستوياته المتدنية واستمرار الشكوك بشأن تحرك أوروبي

Mon Sep 26, 2011 11:05am GMT
 

لندن 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - عوض اليورو جزءا من خسائره بفضل نتائج مسح معهد ايفو الالماني لمعنويات قطاع الأعمال الذي جاء أفضل من التوقعات بقليل اليوم الإثنين بعدما سجل أقل مستوى في ثمانية أشهر مقابل الدولار واقل مستوى خلال في عقد مقابل الين ولكن من المستبعد ان يستمر الانتعاش.

وفي ظل عدم وضوح خطة الانقاذ لمنطقة اليورو استمر تشاؤم المستثمرين بشان التوقعات المستقبلية لليورو مع تنامي القلق في الاسواق بشأن قدرة المسؤولين علي تطبيق اجراءات لحل ازمة الدين في منطقة اليورو.

وانخفض اليورو 0.2 في المئة خلال اليوم إلى 1.3462 دولار ونزل إلى 1.3360 مقابل الدولار في التعاملات على شبكة اي.بي.اس .

ومقابل الين نزل اليورو 0.4 في المئة إلى 102.88 ين وكان قد نزل في وقت سابق دون مستوى 102 ين ليصل إلى أقل مستوى في عقد عند 101.96 ين.

وقال جورج سارافيلوس من بنك دويتشه "لا نعتقد ان التعافي سيدوم لان الوضع سلبي إلى حد بعيد بالنسبة لليورو.

" قد تكون بيانات (معهد) ايفو قدمت شيئا من الدعم لليورو. ولكن جميع المؤشرات الاخرى مثل مؤشر مديري المشتريات سلبية إلى حد بعيد ... نتوقع ان ينخفض اليورو إلى 1.30 دولار على المدى القريب."

وقال معهد ايفو إن مؤشر مناخ الاعمال نزل إلى 107.5 نقطة في سبتمبر ايلول من 108.7 في اغسطس آب ولكنه افضل من التوقعات في استطلاع اجرته رويترز. وقال اقتصاديون إن البيانات لا يمكن أن تخفي حقيقة تنامي المخاطر التي تحيط بالاقتصاد الالماني."

ونزل مؤشر الدولار 0.2 في المئة إلى 78.34 ولم يبتعد كثيرا عن أعلى مستوى في سبعة أشهر عند 78.863 الذي سجله في وقت سابق اليوم.

ونزل الدولار 0.3 في المئة مقابل الين نتيجة مبيعات من مصدرين يابانيين.

ه ل - ن ج (قتص)