اليورو يتراجع متأثرا ببيانات ضعيفة للنمو في أوروبا وألمانيا

Tue Aug 16, 2011 11:01am GMT
 

لندن 16 أغسطس اب (رويترز) - تراجع اليورو اليوم الثلاثاء من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل الدولار بعد بيانات نمو ضعيفة من ألمانيا ومنطقة اليورو أثارت مخاوف من حدوث تباطؤ وزادت من الضغوط على صناع السياسة للتحرك بسرعة لمواجهة مشكلات الديون في المنطقة.

وبعد البيانات الألمانية التي أظهرت تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 0.1 بالمئة في الربع الثاني من العام -وهو أقل بكثير من متوسط التوقعات البالغ 0.5 بالمئة- تراجع اليورو أكثر من واحد بالمئة مقابل الفرنك السويسري الذي يعد ملاذا آمنا.

وأظهرت بيانات الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو أن الاقتصاد نما 0.2 بالمئة فقط في نفس الفترة مما أذكى التشاؤم بشأن المنطقة التي تواجه بالفعل أزمة متفاقمة بسبب الديون السيادية.

وتتجه أنظار السوق الآن إلى قمة فرنسية ألمانية اليوم الثلاثاء سيناقش خلالها الرئيس نيكولا ساركوزي والمستشارة أنجيلا ميركل حلولا محتملة لأزمة الدين الأوروبية.

وتراجع اليورو 0.4 بالمئة مقابل الدولار إلى 1.4392 دولار.

وكان اليورو قد سجل أعلى مستوى في نحو ثلاثة أسابيع عند 1.4477 دولار أمس الإثنين بعد تقارير ذكرت أن البنك المركزي الأوروبي اشترى سندات حكومية بقيمة 22 مليار يورو الأسبوع الماضي مما خفف قلق المستثمرين.

وفي وقت سابق من التعاملات تراجع اليورو أكثر من واحد بالمئة إلى 1.1178 فرنك بعد بيانات النمو الألمانية مبددا بعض المكاسب التي حققها أمس الإثنين حين ارتفع حوالي 2.3 بالمئة.

وفي أحدث التعاملات تراجع اليورو 0.8 بالمئة إلى 1.1238 فرنك.

وتراجع الدولار 0.3 بالمئة مقابل الفرنك السويسري إلى 0.7817 فرنك لكنه ظل مرتفعا عن مستواه القياسي المنخفض 0.70676 فرنك الذي سجله الأسبوع الماضي على منصة إي.بي.اس للتداول الالكتروني.

واستقر الدولار مقابل الين عند 76.77 ين بعدما تراجع مجددا إلى مستويات ما قبل تدخل اليابان القياسي لبيع الين في الرابع من أغسطس آب. ويحوم الدولار قرب المستوى القياسي المنخفض 76.25 ين الذي سجله في مارس آذار.

ع ه - ن ج (قتص)