أدنوك تخفض إمدادات نوفمبر من خام مربان وترفع زاكوم

Mon Sep 26, 2011 11:44am GMT
 

(لإضافة تعليقات وخلفية)

سنغافورة 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - ستخفض شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) إمدادات نوفمبر تشرين الثاني من خام مربان وهو خام التصدير الرئيسي في حين سترفع المعروض من خام آخر.

وستقلص أدنوك مصدر النفط الرئيسي في الإمارات إمدادات مربان سبعة بالمئة عن المتعاقد عليه في نوفمبر لتشحن أقل بقليل من الكميات التي تعتزم تصديرها لشهر أكتوبر تشرين الأول وهي أقل خمسة بالمئة من المتعاقد عليه.

وقالت شركة النفط العملاقة التي تديرها الحكومة إنها ستزيد المعروض من خام زاكوم العلوي إلى ما يقل خمسة بالمئة عن الحجم المتعاقد عليه ارتفاعا من مستوى يقل سبعة بالمئة عن المتعاقد عليه في أكتوبر.

وقال متعامل لدى شركة سمسرة أوروبية "من المرجح أن تكون نسبة الاثنين بالمئة هامش خطأ في توقعاتهم للإنتاج .. يتعلق الأمر عادة بالصيانة أو جوانب تشغيلية لا بالسعر."

كانت السعودية وحلفاؤها الخليجيون في أوبك ومن بينهم الإمارات - الذين قالوا كمجموعة في الاجتماع السابق للمنظمة في يونيو حزيران إن هناك حاجة لمزيد من النفط لتعويض توقف حقول ليبية - قد رفعوا الإنتاج بعد أن فشلوا في إقناع المنتجين الآخرين بزيادة منسقة.

وأفضى تراجع أسعار الخام الرئيسية إلى تكهنات بأن المنظمة ربما تخفض الإنتاج. وتراجع برنت المتداول حاليا عند حوالي 103 دولارات للبرميل 19 بالمئة من أعلى مستوى له خلال العام عندما تجاوز 127 دولارا مع تدهور التوقعات بخصوص الاقتصاد والطلب.

وتعقد أوبك اجتماعها المقرر التالي في ديسمبر كانون الأول.

وقال مسؤول في أدنوك إن خفض شحنات خام مربان لشهر نوفمبر لا يعني أن الإمارات تخفض الإنتاج.   يتبع