6 أيلول سبتمبر 2011 / 12:12 / منذ 6 أعوام

الشيقل الاسرائيلي يهبط لأدنى مستوى في 6 أشهر أمام الدولار

من توفا كوهين

تل ابيب 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - هبط الشيقل الاسرائيلي لأدنى مستوى في ستة أشهر أمام الدولار اليوم الثلاثاء بفعل تدهور علاقات اسرائيل مع تركيا وتوقعات متزايدة بألا يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة في المدى القريب بل وربما يخفضها.

وجرى تداول الشيقل عند 3.655 شيقل للدولار في تعاملات منتصف اليوم وهو أقل مستوى منذ 25 فبراير شباط مقارنة مع السعر الرسمي الذي تحدد أمس الاثنين عند 3.633.

وخسر الشيقل ثمانية بالمئة أمام الدولار منذ سجل أعلى مستوى في ثلاث سنوات عند 3.363 شيقل للدولار في يونيو حزيران.

وقال مودي شافرير كبير الاقتصاديين في آي.إل.إس للسمسرة ”العامل الأهم هو أن العوامل التي أدت لصعود الشيقل آخذة في الضعف.“

وأضاف ”من المتوقع أن يتراجع فائض ميزان المعاملات الجارية وبينما كان من المتوقع في السابق أن يواصل البنك المركزي رفع الفائدة الرئيسية فليس من المتوقع الآن أي تغيير بل وربما يتم خفض الفائدة.“

وفي الأسبوع الماضي ترك بنك اسرائيل المركزي الفائدة الرئيسية دون تغيير وأشار إلى أنه سيبقي عليها عند 3.25 بالمئة في المستقبل المنظور نتيجة انحسار الضغوط التضخمية ومخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وجاء البيان أكثر تشددا مما كانت السوق تتوقعه وهو ما دفع الشيقل للصعود. لكن مسؤولا اسرائيليا كبيرا قال في اليوم التالي إن البنك قد يخفض الفائدة قصيرة الاجل إذا تدهور الاقتصاد العالمي بصورة أكبر مما يضر بالاقتصاد المحلي.

وحذر مسؤولون اسرائيليون كبار أيضا من التداعيات الاقتصادية لتدهور العلاقات مع تركيا التي كانت يوما حليفا وثيقا لاسرائيل والتي بلغت منخفضا جديدا بعدما ألقى تقرير للأمم المتحدة نشر يوم الخميس باللوم على الجانبين في العنف الذي اندلع على متن اسطول كان متجها إلى غزة العام الماضي.

وتقول اسرائيل إنها لن تعتذر لتركيا عن الغارة التي أسفرت عن مقتل تسعة أتراك على متن سفينة حاولت كسر الحصار البحري المفروض على قطاع غزة.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اليوم الثلاثاء ان تركيا ”تعلق تماما“ علاقاتها مع اسرائيل في صناعة الدفاع وهو ما دفع الشيقل إلى الهبوط إلى 3.655 شيقل للدولار من 3.637 شيقل قبل التصريحات.

وبعد سنوات من قوة العملة قد تواجه اسرائيل ضعفا في الشيقل على المدى القريب.

وقال شافرير ”لا اتوقع أن يواصل الشيقل مساره الصعودي في المستقبل خاصة لأن العوامل الأساسية التي دعمت قوة العملة المحلية في العامين الماضيين انحسرت“ وذلك في اشارة إلى الفائض في ميزان المعاملات الجارية وتغيير فارق سعر الصرف بين اسرائيل والولايات المتحدة.

م ح - ن ج (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below