دبي ربما تستعين بصندوق الثروة السيادية لسداد ديون

Tue Dec 6, 2011 12:27pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية مع تغيير المصدر)

دبي 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- قال مصدر مطلع اليوم الثلاثاء ان دبي -التي تفادت بصعوبة التخلف عن سداد سندات في عام 2009 -ربما تستغل اموال صندوق الثروة السيادي للمساهمة في سداد سندات بقيمة 3.8 مليار دولار تدين بها شركات مرتبطة بالدولة وتستحق السداد العام المقبل.

وتجاوزت الامارات اسوأ تبعات ازمة الدين بفضل انتعاش اقتصادي للتجارة والسياحة ووضعها كملاذ آمن وسط انتفاضات الربيع العربي ولكنها لازالت تواجه تحدي سداد ديون صخمة.

وذكر المصدر ان المناقشات في الدوائر الحكومية تركز على سندات بقيمة 3.8 مليار دولار تستحق السداد العام القادم من جانب ثلاث شركات هي دبي القابضة للعمليات التجارية التابعة للشركة القابضة الخاصة بحاكم الإمارة ودي.آي.اف.سي للاستثمار والمنطقة الحرة لجبل علي.

ويعتقد ان الشركات الثلاث صاحبة المخاطر الاكبر لاعادة جدولة ديون.

وربما تنخرط في الامر مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية ذراع الثروة السيادية في الامارات وتقودها شخصية بارزة مكلفة بحل ازمة الدين.

وقال المصدر الذي رفض نشر اسمه "لا زالت جميع الخيارات مطروحة بشأن السندات. ربما يعاد تمويلها وربما تسددها مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية جزئيا. قد تستفيد المؤسسة من الاموال التي جمعتها في الاونة الاخيرة.

"جمعت 1.5 مليار دولار من قروض ثنائية وتهدف الوصول إلى ملياري دولار. معظم المبلغ من بنوك محلية."

وتمتلك المؤسسة اصولا تقدر بنحو 70 مليار دولار وعزز وضعها المالي توزيعات نقدية من محفظتها من الشركات. وتشمل استثماراتها طيران الامارات وبنك الامارات دبي الوطني وبنك دبي الإسلامي.   يتبع