6 آذار مارس 2012 / 12:32 / بعد 6 أعوام

مقابلة-دار الأركان السعودية: مخزون الأراضي يدعم سداد الديون

من مروة رشاد

الرياض 6 مارس اذار (رويترز) - قال مسؤول بارز بشركة دار الأركان أكبر شركة للتطوير العقاري في السعودية إن مخزون الشركة من الأراضي يضمن سداد الديون البالغة 4.6 مليار ريال (1.2 مليار دولار) التي تستحق هذا العام وإن الشركة ليست في حاجة لأي دعم من الحكومة أو المساهمين لسداد الديون.

وأضاف آندي رهيجا المدير المالي للشركة خلال مقابلة مع رويترز بمقر الشركة في الرياض أن مخزون الشركة من الأراضي والبالغ نحو 35 مليون متر مربع يضمن الحصول على السيولة في أي وقت تحتاجه وأن تقييم الاصول العقارية للشركة سيدعم ثقة المستثمرين وسيعزز من فرصها عند التفكير في دخول أسواق الدين مستقبلا.

وقال رهيجا “أؤكد أننا لا نحتاج للاعتماد على أي مساعدات خارجية من الحكومة أو المساهمين لسداد الصكوك ولا نسعى لذلك.

”بيع الأراضي سيضمن تحقيق أهدافنا وحتى إن احتجنا للمزيد من الدعم لماذا نلجأ للخارج وفي إمكاننا بيع بعض الأراضي؟“

وحول امكانية السعي للحصول على الدعم الحكومي قال ”لا نحتاج لذلك...في الربع الأخير (من 2011) جمعنا 800 مليون ريال من بيع مليون متر مربع من الأراضي ولدينا 34-35 مليون متر مربع كما نتوقع مبيعات مماثلة (للربع الرابع) في الربعين الاول والثاني وهو ما سيكون كافيا لسداد الصكوك.“

كانت دار الأركان أعلنت في تقريرها السنوي أمس الاثنين إنه جرى تقييم عينة تمثل 52 بالمئة من القيمة الدفترية لإجمالي الأصول العقارية البالغة 18.6 مليار ريال (5.03 مليار دولار) وإن نتائج التقييم العادلة لتلك العينة من الأصول بلغت 14.8 مليار ريال أي بفائض قدره 5.1 مليار ريال عن القيمة المسجلة بدفاتر الشركة.

وأضافت الشركة في التقرير إنها تتوقع أن تبلغ القيمة العادلة لكافة عقاراتها ما نسبته 153 بالمئة من القيمة الدفترية لهذه العقارات.

وأوضح رهيجا أن ذلك لن يؤثر على الوضع المالي الحالي للشركة ولكن تأثيره سيكون على المدى المتوسط إلى الطويل إذ سيعزز ثقة الأسواق في الشركة بأنها جديرة بالائتمان وسيسهل من فرص وشروط الحصول على التمويل في حال الحاجة إليه في المستقبل.

وتابع ”مع التأكيد على اننا قادرون على تحقيق قيمة جيدة...ومع سداد الصكوك ومع مساعدة السوق على تفهم القيمة الحقيقية لأصولنا ستتحسن شروط الائتمان الخاصة بنا وستثق أسواق الائتمان في الشركة عندما تسعى للحصول على التمويل في المستقبل.“

وأكد رهيجا أن الشركة ليس لديها أي خطط حالية لدخول أسواق الدين.

ويتعين على دار الأركان سداد ديون بقيمة 4.6 مليار ريال تستحق هذا العام من بينها صكوك بقيمة مليار دولار يحين موعد استحقاقها في يوليو تموز المقبل.

وسجلت الشركة مستوى قويا للسيولة في نهاية 2011 باحتياطيات نقدية تقارب 2.5 مليار ريال وقالت في وقت سابق من هذا الشهر انها ستعتمد في سداد ديونها على مبيعات فصلية متوقعة بقيمة نحو 800 مليون ريال.

وقال رهيجا ”الشركة بدأت العام بسيولة نقدية قدرها 2.5 مليار ريال إلى جانب متحصلات بقيمة 1.2 مليار ريال من المتوقع أن تحصلها في الأشهر الستة الاولى من العام من المبيعات الجديدة مما سيحقق لها نحو 3.7 مليار ريال من الحد المستهدف جمعه.“

وأوضح أن الشركة تجري محادثات مع البنوك لإعادة تمويل ديون بقيمة 700 مليون ريال بضمان مشروع القصر مول وهو أحد مشروعاتها الضخمة جنوب الرياض.

وقال ”نتوقع جمع 700 مليون ريال خلال الأشهر الأربعة المقبلة - قبل موعد استحقاق الصكوك- ونجري محادثات مع بعض البنوك وعلى ثقة بأننا سنحصل على التمويل.“

وامتنع رهيجا عن ذكر تفاصيل حول الموعد المتوقع لذلك.

وأشار المدير المالي لدار الأركان إلى أن الحفاظ على وتيرة الاعمال بصورتها الطبيعية كفيل بتحقيق اهداف الشركة.

وقال ”لدينا مخزون كبير من الأراضي. والأراضي في السعودية أصول يمكن تسييلها في فترة قصيرة... لكننا لن نبيع كل شيء سندير أصولنا بحرص ونبيع فقط عندما نحتاج للسيولة.“

وتقول دار الأركان إنها تمتلك نحو 35 مليون متر مربع من الاراضي وإن 85 في المئة منها في مدينتي جدة والرياض. وتشكل قطع الاراضي نحو 80 في المئة من اجمالي أصول الشركة التي تبلغ نحو 23 مليار ريال.

وحول مشروع قصر خزام أحد أهم مشروعات دار الأركان قال رهيجا إن الشركة تسعى حاليا للحصول على تمويل بقيمة ملياري ريال لاستكمال تمويل الاستحواذ على الأراضي اللازمة لتطوير المشروع.

وقال “نحتاج لضح ستة مليارات ريال للاستحواذ على الأراضي اللازمة للمشروع. حصلنا على أربعة مليارات ريال من صندوق الاستثمارات العامة ونجري محادثات للحصول على الملياري ريال المتبقية.

”الخطط المالية للمشروع تسير بشكل جيد...من المرجح أن نجمع التمويل المتبقي على مدى الربعين إلى الثلاثة أرباع المقبلة.“

ويمتد مشروع تطوير منطقة قصر خزام على مساحة قرابة أربعة ملايين متر مربع بمنطقة الجنوب الشرقي لوسط مدينة جدة ويضم معالم تاريخية واقتصادية وثقافية.

ويهدف المشروع الى تطوير المنطقة عمرانيا لتنميتها اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا من خلال إعداد وتنفيذ مخطط تطويري للبنية التحتية والمرافق العامة. وتساهم دار الأركان عبر شركة تابعة بنسبة 51 بالمئة في تطوير المشروع.

وحول توقعاته لأداء الشركة خلال العام الجاري قال رهيجا ”في ظل قوة السوق السعودية وعودة الثقة إلى الأسواق العالمية...لا نزال متفائلين بشكل حذر باننا سنحقق أداء مماثلا أو أعلى من المستويات التاريخية.“

كانت أسهم الشركة هبطت خلال الأسبوع الماضي بعدما اتهم موقع إلكتروني الشركة بارتكاب مخالفات مالية.

ونفى رهيجا خلال المقابلة الاتهامات التي طالت إصدارها من الصكوك البالغة قيمته مليار دولار.

وقال ”نحن متمسكون بما أعلنا عنه في افصاحاتنا...الافصاح يظل إفصاحا ما لم نغيره. تلك مجرد ادعاءات ولا تغير الحقيقة.. وهي أننا متمسكون بما جاء في افصاحاتنا.“

(الدولار = 3.75 ريال سعودي)

م ر - ن ج (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below