المركز يتوقع استثمار دول الخليج 104 مليارات دولار في المطارات

Sun Oct 16, 2011 12:53pm GMT
 

الكويت 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - توقعت شركة المركز المالي الكويتي في تقرير لها اليوم الأحد أن تنفق دول مجلس التعاون الخليجي مبلغ 104 مليارات دولار على المطارات خلال الأعوام القليلة المقبلة.

وقال المركز إن هذه الاستثمارات ستتركز بشكل أساسي في الإمارات إذ إن حصة كبيرة من هذا المبلغ تم رصدها لصالح مطار آل مكتوم الذي تقدر تكلفته بنحو 50 مليار دولار ومن المفترض استكماله بحلول عام 2020.

واضاف التقرير أن الحكومات الخليجية كثفت من استثماراتها الرامية إلى تحديث وتوسيع المطارات لتلبية الطلب المحلي ولتحقيق استراتيجيتها المستقبلية.

وذكر التقرير أن ارتفاع أسعار النفط والدعم الحكومي المستمر ساهم في تحويل بعض شركات الطيران الخليجية مثل طيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية وشركة الاتحاد للطيران إلى شركات عالمية.

وقال إن بعض حكومات المنطقة نجحت في بناء نموذج لمركز طيران عالمي يعد نقطة عبور لملايين المسافرين.

واضاف أن حركة المسافرين في دول التعاون نمت بمعدل سنوي مركب يصل إلى 10 في المئة خلال الفترة الممتدة من 2002 إلى 2010 وهي أعلى بكثير من نمو حركة السفر العالمية للفترة ذاتها والتي تراوحت بين واحد وثلاثة في المئة.

وأكد تقرير المركز أن حركة المسافرين ذات النمو السريع استدعت تنفيذ عمليات توسعة ضخمة في المطارات الحالية لتتوافق مع حجم الطلب حيث قامت الإمارات على وجه الخصوص بالسعي وراء هذا النموذج خلال العقد الماضي وقفزت بالتالي بسرعة إلى مستوى التصنيفات العالمية إذ بلغ عدد المسافرين لديها في العام الماضي 48 مسافرا كما تملك دبي اليوم خامس أكبر مطار في العالم.

أ ح ج - ن ج (قتص)